العراق: رئاسة الهيئات المستقلة تعيق عجلة الإصلاح وتحرج العبادي

العراق: رئاسة الهيئات المستقلة تعيق عجلة الإصلاح وتحرج العبادي

10 سبتمبر 2015
الصورة
خالد العطية (الثاني من اليسار) (فرانس برس)
+ الخط -
أثارت رئاسة الهيئات المستقلة خلافات عميقة داخل التحالف الوطني بعد اعتراض عدد من أعضاء التحالف على تولي القيادي في حزب الدعوة علي الشلاه رئاسة شبكة الإعلام العراقي الحكومية، ومطالبة آخرين بإقالة رئيس هيئة الحج والعمرة خالد العطية.

وأكد مصدر مطلع في التحالف الوطني لـ "العربي الجديد" أن ضغوطاً كبيرة تُمارس على رئيس الوزراء حيدر العبادي لشمول الهيئات المستقلة بالإصلاحات بتغيير المسؤولين عنها وإلغاء غير الضروري منها ودمج المؤسسات الثانوية مع أخرى أهم منها، مبيناً أن رئاسة هذه الهيئات وُزّعت على أساس المحاصصة الطائفية خلال فترة حكم رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، وتغيير رئاساتها قد يمثل عائقاً أمام إصلاحات العبادي بسبب وجود الاختلافات العميقة حول المكاسب التي حققتها المحاصصة خلال السنوات الماضية.

اقرأ أيضاً: إشادة أميركية بإصلاحات العبادي والبرلمان ينتقد تأخير إنجازها 

وفي سياق متصل، دعا النائب عن ائتلاف المواطن محمد اللكاش رئيس الوزراء حيدر العبادي لإقالة رئيس هيئة الحج والعمرة بالوكالة خالد العطية بسبب تلاعبه بالمقاعد المخصصة للحجاج هذا العام، مؤكداً في بيان أن العطية منح بعض الأشخاص مقاعد للحج خارج القرعة وعلى حساب السياق المخصص للمحافظات.

ووجه العبادي في وقت سابق بعدم منح أي مقعد للحج خارج القرعة للمسؤولين أو أقاربهم أو أي متقدم آخر، بضمن ذلك الرئاسات الثلاث والنواب، موضحاً في بيان أن هذه الإجراءات جاءت لتحقيق العدالة بين العراقيين ومنح الجميع الفرصة للحج.

كما قرر مجلس الأمناء في شبكة الإعلام العراقي الحكومية اختيار القيادي في حزب الدعوة علي الشلاه رئيساً له، وقال مصدر في المجلس لـ "العربي الجديد" إن الشبكة اختارت علي الشلاه رئيساً لها وشامل حمد الله نائباً له، مبيناً أن المجلس اجتمع الأربعاء لاختيار رئيس له وسط مقاطعة بعض الأعضاء المشككين بهذا الاجتماع الذي اتهموه بعدم المهنية، فضلاً عن غياب الجدية في إجراء الإصلاحات في الشبكة التي تتعرض لموجة كبيرة من الانتقاد بسبب مواقفها السابقة الداعمة لنائب رئيس الجمهورية المقال نوري المالكي.

يشار إلى أن علي الشلاه يعد من قيادات حزب الدعوة وائتلاف دولة القانون المقربين من المالكي الذي رشحه أكثر من مرة لتولي مناصب هامة في الدولة العراقية.

من جهته، أعلن عضو مجلس أمناء الشبكة مجاهد أبو الهيل عن مقاطعته لاجتماعات المجلس التي مهدت لاختيار علي الشلاه رئيساً للشبكة، داعياً خلال مؤتمر صحفي إلى تغيير شخصية الشلاه انسجاماً مع الإصلاحات التي تشهدها البلاد.

وأشار أبو الهيل إلى أن اجتماعات المجلس سارت بطريقة غير مهنية بسبب الإصرار على اختيار شخص واحد دون فسح المجال للآخرين، لافتاً إلى ضرورة تغيير خطاب شبكة الإعلام العراقي في ظل الإصلاحات بالشكل الذي يحقق مصلحة الشعب والدولة كي لا تكون أسيرة بيد رئيسها أو غيره من المسؤولين.

اقرأ أيضاً: الفلوجة تطالب العبادي بشمولها بالإصلاح ووقف القصف

المساهمون