العراق: تحذيرات بعد تهديد المليشيات لمرشحة سابقة للانتخابات

العراق: تحذيرات بعد تهديد المليشيات لمرشحة سابقة للانتخابات

18 ديسمبر 2014
دوافع سياسية تقف وراء التهديد (فرانس برس)
+ الخط -

أثار تهديد مليشيات مسلّحة متشددة للمرشحة السابقة للانتخابات عن الحزب الشيوعي العراقي في محافظة الناصرية (جنوب بغداد)، هيفاء الأمين، ردود فعل غاضبة ومستنكرة. وأتى التهديد بالقتل، بعد رفضها ارتداء الحجاب، بحسب ما أوضحت الأمين في بيانٍ لها.

وحذّر عضو التحالف الوطني في الناصرية، عبود المحمداوي، من تحوّل المحافظة إلى معقل للتشدد والتطرف، في ظل تصاعد نفوذ المليشيات الخارجة عن القانون، مؤكداً في حديث إلى "العربي الجديد" أنّ العراق بلد متعدد القوميات والأديان والطوائف، وعلى الجميع احترام مبادئ الدستور وسيادة القانون، كي لا تتحوّل الناصرية إلى قندهار.

ودعا المحمداوي رئيس الوزراء حيدر العبادي، إلى استخدام صلاحياته في كبح جماح العنف والتطرف، لافتاً الى وجود شخصيات في مجلس المحافظة والبرلمان والحكومة، تدعم المتطرفين.

بدورها أوضحت عضو التحالف المدني الديمقراطي عن الحزب الشيوعي العراقي، أنّها تعرّضت للتهديد بالقتل، لرفضها ارتداء الحجاب من قبل جهات دينية متشددة، معتبرةً في بيانٍ أصدرته أنّ الناصرية لن تكون قندهار.

ورأت الأمين أنّ دوافع سياسية تقف وراء التهديد، معربةً عن أسفها لموقف السلطة التنفيذية، الذي لم يهتمّ بالتهديدات التي تنتهك الحريات الفردية، مؤكّدةً أنّها موجودة في مكان آمن بالناصرية، بعد أن رفعت دعوى قضائية ضد من قام بتهديدها.

وفي سياقٍ متصل، حذّر العقيد في شرطة الناصرية، محمد موسى، من التسامح مع العناصر التي تثير الفوضى والرعب في صفوف المدنيين، أياً كانت الجهة التي تقف وراءها، مشيراً في حديثه لـ "العربي الجديد" إلى أنّ ضعاف النفوس من أفراد العصابات الإجرامية، استغلوا انشغال القوات الأمنية بالحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، ليهددوا ويروّعوا المواطنين الآمنين .

ودعا موسى أهالي الناصرية إلى الإبلاغ عن أية حالة مشبوهة، مطالباً رجال الدين وشيوخ العشائر بوقفة واضحة مما يجري بحق نساء المحافظة.

وسبق للأمين أن تعرّضت لتهديدات بالقتل بعد رفضها ارتداء الحجاب، وخاضت الانتخابات البرلمانية الماضية، وحصلت على أكثر من 10 آلاف صوت، لكنها لم تصل الى قبة البرلمان.

المساهمون