العراق: النجيفي يدعو واشنطن لدعم تحرير الموصل

العراق: النجيفي يدعو واشنطن لدعم تحرير الموصل

18 يناير 2015
الصورة
استقبل النجيفي وكيلة وزير الدفاع الأميركي (فرانس برس)
+ الخط -

دعا نائب رئيس الجمهورية في العراق، أسامة النجيفي، الولايات المتحدة الى دعم وتسليح معسكر تحرير الموصل من أيدي تنظيم "الدولة الاسلامية"، مؤكّداً على أهميّة إقرار قانون الحرس الوطني.

وذكر بيان لمكتب النجيفي، أنّه "استقبل اليوم، وكيلة وزير الدفاع الأميركي، كريستين ورمث، والسفير الأميركي في العراق، ستيوارت جونز، والوفد المرافق لهما، وبحث معهما "الاستراتيجية الأميركية في مواجهة تنظيم داعش"، لافتاً إلى أنّ النجيفي "أكّد للوفد أنّه غير راضٍ عن مستوى الدعم وطريقة تنفيذه، وأنّ الطلعات الجوية، وبرغم فعاليتها، قليلة ولا تفي بما هو مطلوب".

ودعا النجيفي الولايات المتحدة إلى "تقديم المزيد من الدعم الجوي والأسلحة والتدريب والتجهيزات التي تحتاجها معركة القضاء على داعش"، مشيراً الى أنّ "معركة تحرير الموصل هي المعركة الأهم، كونها أكبر مدينة عراقية سيطر عليها تنظيم داعش، فضلاً عن كونها عقدة مواصلات استراتيجية، كما أنّ أهل الموصل مستعدون تماماً، وهم بانتظار ساعة الحسم، جراء ما عانوه من ظلم وبطش داعش".

وأشاد النجيفي بـ"بطولات كتائب الموصل"، مشيراً إلى أنّ "أكثر من ثلاثمئة عملية نفذها هؤلاء الأبطال، حيث قتلوا قادة بارزين لداعش وأعداداً كبيرةً من عناصره، وهم يحضون بثقة ودعم الموصليين". وشدد على ضرورة "دعم معسكر تحرير الموصل وتزويده بالسلاح والتجهيزات والتدريب اللازم".

كما أشار الى أنّ "قانون الحرس الوطني ضرورة أمنية وسياسية للعراق، وهو ضمن الاتفاق السياسي ومن المهم تشريعه سريعاً".

من جانبها، أكدت ورمث، أصرار "أميركا على دحر داعش، وهي تعمل أيضاً عبر تحالف دولي عريض لمكافحة الإرهاب"، مشيرةً الى "أهميّة التنسيق بينهم وبين وزارة الدفاع في ما يتعلق بالأمور العسكرية التي تحتاجها القوات العراقية، وأنّهم سيعملون من أجل تسريع تجهيز الجيش العراقي بالعتاد والسلاح".

وابدت حرص بلادها "على التسريع بتجهيز ما يحتاجه العراق، وسوف تتأكد بأن لا يذهب السلاح إلى الأيدي الخاطئة، بالاتفاق مع الحكومة العراقية".

أما السفير الأميركي، فقد أكد أنّ "التحالف الدولي ملتزم بتدريب وتسليح معسكر تحرير الموصل، وأنّه يدرك أهمية تشكيل الحرس الوطني"، بحسب البيان.

المساهمون