العراق: العبادي يعلن انطلاق المرحلة الأولى لعملية تحرير الحويجة

21 سبتمبر 2017
الصورة
بدأت العملية بهجوم على أطراف الحويجة (أحمد الربيعي/فرانس برس)
+ الخط -


أعلن رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، اليوم الخميس، انطلاق المرحلة الأولى من معركة تحرير الحويجة التابعة لمحافظة كركوك، من تنظيم "داعش" الإرهابي، بينما بدأت القطعات العسكرية بالهجوم على البلدة، وتحرّكت تعزيزات أخرى باتجاه المحافظة.

وقال العبادي، في بيان صحافي، إنّه "مع فجر يوم عراقي جديد، نعلن انطلاق المرحلة الأولى من معركة تحرير الحويجة، وفاء لعهدنا لشعبنا بتحرير كامل الأراضي العراقية وتطهيرها من عصابات داعش الإرهابية"، مضيفاً أنّ "هذه العصابات أذاقها المقاتلون الشجعان الموت ومر الهزيمة، في جميع عمليات التحرير الظافرة".

وحيّا العبادي، القوات العراقية، بجميع صنوفها وتشكيلاتها، مشيراً إلى أنّها "تخوض أكثر من معركة تحرير في وقت واحد، وتحرز الانتصار بعد الانتصار"، معتبراً أنّ "بشرى نصر جديد تلوح بالأفق".

وفي السياق، أوضح مصدر عسكري، لـ"العربي الجديد"، اليوم الخميس، أنّ "الأوامر صدرت مع ساعات الفجر الأولى للقيادات العسكرية للتحرّك نحو الحويجة وبدأ الهجوم"، مبيّناً أنّ "القوات تحرّكت بغطاء جوي مكثّف من قبل طيران التحالف والطيران العراقي".

وأشار إلى أنّه "مع استلام الأوامر بدأ الطيران بقصف مواقع ودفاعات داعش في الحويجة لإرباك صفوفه"، موضحاً أنّ "القصف المكثّف يهدف لإرباك صفوف التنظيم، وتسهيل اختراقها من قبل القوات المهاجمة".

وبدأت القوات العراقية، بالهجوم على القرى في أطراف الحويجة، بحسب المصدر، لافتاً إلى أنّ "هناك مواجهة ضعيفة من عناصر داعش، لا ترقى لمستوى الدفاع المستميت"، كاشفاً أنّ "تعزيزات عسكرية تحرّكت نحو البلدة من جهة الموصل وصلاح الدين وبغداد".

ويأتي انطلاق معركة تحرير الحويجة بكركوك، قبل أربعة أيام فقط، على الموعد الذي حدده رئيس إقليم كردستان مسعود البارزاني لإجراء استفتاء حول الانفصال عن العراق، والمقرر في 25 سبتمبر/ أيلول الحالي.

يُشار إلى أنّ تنظيم "داعش" الإرهابي يسيطر، منذ أكثر من أربع سنوات، على بلدة الحويجة، والتي تضمّ أكثر من 100 ألف مدني محاصر بداخلها.