العراق: اتهام وزير الداخلية بإدارة الوزارة لصالح حزبه

العراق: اتهام وزير الداخلية بإدارة الوزارة لصالح حزبه

27 يناير 2015
الصورة
كتلة "الأحرار" تطالب العبادي بالتدخل (الأناضول/Getty)
+ الخط -
اتهمت "كتلة الأحرار" البرلمانية العراقية، التابعة لزعيم "التيار الصدري"، مقتدى الصدر، وزير الداخلية، محمد سالم الغبان، بإدارة الوزارة لصالح حزبه "مليشيا بدر"، وطالبت رئيس الوزراء، حيدر العبادي، بالتدخل.

وقال النائب عن الكتلة، ماجد الغراوي، في مؤتمر صحافي، إنّ "التغييرات الأخيرة في مفاصل المؤسسة ووزارة الداخلية تمت على أساس الانتماء السياسي، بعيداً عن معيار الكفاءة والنزاهة"، مضيفاً أنّ "هناك تأخيراً واضحاً بحسم موضوع ترقية الضباط، وشطب بعض مستحقيها منذ فترة طويلة من جدول الترقيات، واستبدالهم بآخرين خلافاً لقانون الخدمة والتقاعد العسكري في وزارتي الدفاع والداخلية".

وأشار إلى أنّ "دوائر وزارة الداخلية تناقلت أخيراً وجود مشروع لإحالة الضباط على التقاعد بدون مسوغ قانوني، وهم ضباط مهنيون ويستحقون الترقية وليست لديهم مناصب ولم يبلغوا السن القانونية، وهو مخالف للقانون ويعطي انطباعاً لدى الضباط بعدم ضمان حقوقهم في الترقية والمنصب".

من جهته، قال النائب عن الكتلة، ياسر الحسيني، في المؤتمر، إنّ "وزير الداخلية بدأ العمل بالجانب الحزبي والفئوي لأنه أخر تعيين قائد شرطة واسط، الذي صادق عليه مجلس محافظة واسط، وفي الوقت نفسه يغير قائد شرطة البصرة بشخص من كتلة الوزير".

وحمل الحسيني القائد العام للقوات المسلحة "المسؤولية عن السياسة العشوائية، التي تنتهجها الوزارة"، موضحاً "أننا لا نقبل أن يقوم أي وزير بتجيير الوزارة لحزبه وكتلته".

وينتمي وزير الداخلية، محمد سالم الغبان، إلى كتلة "بدر"، التي تنتمي لها مليشيا "بدر" بزعامة هادي العامري، وكان العبادي قد أحال عشرات الضباط في وزارتي الدفاع والداخلية إلى التقاعد، في خطوة فسّرت على أنّها تطهير للمؤسسة الأمنية.

المساهمون