العراق: "داعش" ينشر شريطاً لمجزرة "سبايكر"

العراق: "داعش" ينشر شريطاً لمجزرة "سبايكر"

12 يوليو 2015
الصورة
اقتيد الجنود إلى حفرة كبيرة وأطلقت النار عليهم (Getty)
+ الخط -

 

نشر تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، ليل السبت – الأحد، شريطاً يعرض مشاهد جديدة لعمليات قتل جماعية نفذها خلال ما بات يعرف باسم "مجزرة سبايكر" التي قُتل فيها نحو 1700 منتسب أمني من المتدربين، شمالي مدينة تكريت في محافظة صلاح الدين (شمال)، منتصف يونيو/ حزيران 2014

ويظهر الشريط الذي تقارب مدته 23 دقيقة، ونشر عبر منتديات إلكترونية جهادية، إعدام مئات المجندين المكدّسين جنباً إلى جنب مقيدي الأيدي، عبر إطلاق النار عليهم من مسدسات ورشاشات.

وقام العديد من هؤلاء بالتوسّل إلى عناصر التنظيم قبل إعدامهم، محاولين إقناعهم بأنهم انضموا إلى القوات الأمنية قبل أيام معدودة فقط.

ويظهر الشريط نقل المجندين في شاحنات كبيرة ورميهم منها، واقتيادهم إلى حفرة كبيرة حيث تم إطلاق النار عليهم وهم ممددون أرضاً. كما تم إعدام العديد منهم ليلاً، قبل أن تقوم جرافة بجرف جثثهم المكدّسة.

وعثرت السلطات العراقية، في العاشر من حزيران/ يونيو الماضي، على رفات نحو 600 من ضحايا سبايكر، في مقابر جماعية في تكريت التي استعادت السيطرة عليها مطلع نيسان/ أبريل.

ويظهر الشريط قيادياً في تنظيم "الدولة"، لم يكشف اسمه، وهو يتحدث في مراحل مختلفة. وقال "هذه رسالة أوجهها إلى العالم أجمع، فأقول لهم إننا قادمون وبإذن الله منصورون".

وكانت محكمة عراقية، قد أصدرت في 8  يوليو/تموز 2015، أحكاماً بإعدام 24 متهماً في قضية "مجزرة سبايكر". لكن هذه الأحكام التي صدرت في جلسة واحدة، أثارت انتقادات حول سرعة النطق بالحكم وتسييسه، خصوصاً أن بعض المُدانين من أقرباء الرئيس السابق صدام حسين، وسط أنباء عن عدم وجودهم في تكريت إبان وقوع المجزرة.


اقرأ أيضاً: "داعش" يهدّد قاعدة سبايكر في العراق من جديد

دلالات

المساهمون