العراق: "داعش" يقتل 15 عنصراً من "البشمركة"

20 أكتوبر 2014
الصورة
وقع الانفجار قرب مركز للبشمركة في الموصل (فرانس برس)
+ الخط -



قالت مصادر كردية إن انتحارياً في تنظيم "الدولة الإسلامية"، فجّر سيارة نقل كبيرة مفخخة بالقرب من موقع لقوات البشمركة، شمالي مدينة الموصل، اليوم الإثنين، ما أسفر عن سقوط 15 قتيلاً في صفوف البشمركة، وإصابة آخرين.

ووقع الهجوم، بحسب ما أوضحه مصدر لـ"العربي الجديد"، في منطقة قريبة من سدة الموصل قرب ناحية تدعى وانكي، وأسفر، نظراً لشدّته، عن سقوط 15 قتيلاً من عناصر البشمركة، أحدهم ضابط كبير برتبة لواء، وأصيب عدد آخر، جرى نقلهم إلى مستشفيات المنطقة لإسعافهم".

ويعد هذا الهجوم الأكبر من نوعه خلال الشهر الحالي، لناحية عدد الإصابات التي أوقعها. وقد تعرضت جميع محاور قوات البشمركة الكردية، اليوم الإثنين، على امتداد شريط طوله مئات الكيلومترات، لهجمات من مسلحي تنظيم "داعش".

كما أسفر هجوم، جنوبي كركوك، إلى تهجير سكان ناحية قرتبه، واندلاع اشتباكات فيها أسفرت عن سقوط 3 من البشمركة الكردية. وتعرضت محاور كوير، وقرتبه، ووانكي وربيعة إلى هجمات من قبل مسلحي "داعش".

في المقابل، أوضحت قوات البشمركة، أنّ "مسلحي داعش تكبدوا خسائر كبيرة في صفوفهم، وتركوا جثث قتلاهم وأسلحتهم في عدد من المواقع التي هاجموها".

في موازاة ذلك، أعربت رئاسة إقليم كردستان عن شكرها للولايات المتحدة الأميركية، بسبب قيامها بنقل أسلحة ومعدات إلى المقاتلين الأكراد في مدينة عين العرب، شمالي سورية.

 

المساهمون