العاهل السعودي يعد بزيارة القاهرة في أقرب فرصة

العاهل السعودي يعد بزيارة القاهرة في أقرب فرصة

23 ابريل 2017
الصورة
مصر تعوّل على الزيارة لتجاوز الخلافات (الأناضول)
+ الخط -
قال بيان للرئاسة المصرية إن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، دعا العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، لزيارة القاهرة في القريب العاجل، وأن الملك سلمان رحب بذلك، ووعد بإتمام الزيارة في أقرب فرصة.

جاء ذلك خلال جلسة المحادثات القصيرة التي عقدها سلمان والسيسي في الرياض، اليوم الأحد، بعد مراسم الاستقبال الرسمية التي أقامها العاهل السعودي للرئيس المصري، في أول زيارة رسمية للسيسي للسعودية بعد الخلاف الذي ضرب العلاقات الثنائية في خريف العام الماضي، وفي ثامن زيارة له للرياض منذ توليه رئاسة الجمهورية.

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية، علاء يوسف، إن الزعيمين عقدا جلسة مباحثات بحضور وفدي البلدين، أكد خلالها الملك سلمان عمق ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين والشعبين الشقيقين، مشيراً إلى حرص بلاده على تعزيز التشاور والتنسيق مع مصر بما يحقق مصالح الأمتين العربية والإسلامية وشعوبهما، ومشدداً على وقوف المملكة إلى جانب مصر ولا سيما في حربها ضد الإرهاب.

ومن جهته عبّر السيسي عن اعتزازه بالعلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين، مشيراً إلى حرصه على تدعيم أواصر العلاقات الثنائية في شتى المجالات، وبما يساهم في تعزيز العمل العربي المشترك في مواجهة مختلف التحديات التي يواجهها الوطن العربى في الوقت الراهن.

وأضاف بيان الرئاسة المصرية أن المباحثات شهدت التشاور بشأن عدد من الموضوعات الثنائية، حيث اتفق الجانبان على ضرورة تنمية وتطوير العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات، واستثمار الفرص والإمكانات المتاحة لدى الدولتين، بما يلبي طموحات الشعبين. كما تم استعراض عدد من الملفات الإقليمية حيث اتفق الزعيمان على أهمية تعزيز التعاون والتضامن العربي للوقوف صفاً واحداً أمام التحديات التي تواجه الأمة العربية، وإنهاء الأزمات التي يمر بها عدد من دول المنطقة، بما يساهم في استعادة الأمن والاستقرار بتلك الدول.

وذكر البيان أن الطرفين اتفقا على أن المرحلة الراهنة والواقع الذي تعيشه المنطقة العربية يستوجبان المزيد من تنسيق الجهود وتكثيف التشاور بين كافة الأطراف المعنية على الساحة الدولية لصياغة استراتيجية متكاملة.

وأكدا أيضاً أهمية مجابهة كل محاولات التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية، وقطع الطريق على المساعي التي تستهدف بث الفرقة والانقسام بين الأشقاء حفاظاً على الأمن القومي العربي، باعتبار ذلك الضمان الوحيد لتحقيق أمن واستقرار الدول العربية، بحسب البيان المصري.