العاهل الأردني: لا ضغوط علينا بخصوص القضية الفلسطينية

العاهل الأردني: لا ضغوط علينا بخصوص القضية الفلسطينية

عمان
العربي الجديد
05 اغسطس 2018
+ الخط -
أكد العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، أن "موقف الأردن من القضية الفلسطينية في الغرف المغلقة وأمام العالم هو موقف ثابت لا يتغير أبداً"، مبيناً في هذا الإطار أن "لا ضغوط على الأردن"، وذلك بعد أن كشفت مجلة "فورين بوليسي" الأميركية، الجمعة، عن "تسريبات" حصلت عليها توثّق طلب جاريد كوشنر، كبير مستشاري الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من الأردن إلغاء وصف "لاجئ" عن مليوني فلسطيني يعيشون على أراضيه، تمهيداً لتصفية قضية اللاجئين الفلسطينيين.

وقال عبد الله الثاني، خلال ترؤسه اليوم الأحد جانبًا من جلسة مجلس الوزراء الأردني: "أنا أسمع إشاعات كثيرة من الداخل والخارج، فمن أين يأتون بهذه الأفكار.. لا نعلم!".

وأضاف: "خلال زيارتي للولايات المتحدة جرى التأكيد على موقف الأردن الثابت والواضح من القضية الفلسطينية الذي يستند إلى حل الدولتين، وبما يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية".

وكانت "فورين بوليسي" قد أشارت إلى أن كوشنر أرسل رسائل بريد إلكترونية بعد زيارته إلى الأردن، يدعو فيها الولايات المتحدة إلى تكثيف الجهود من أجل تعطيل عمل "أونروا" في المملكة.

ونقلت المجلة عن كوشنر قوله إن "أونروا تعمل على إدامة الوضع الراهن، وهي فاسدة، وغير فعالة ولا تساعد على عملية السلام"، مضيفاً "لا يمكن أن يكون الهدف هو إبقاء الأمور على ما هي عليه... فأحيانًا علينا المخاطرة بتحطيم الأشياء ليتحقق المراد".



وفي سياق منفصل، شدّد الملك الأردني على أن "مكافحة الفساد أولوية قصوى بالنسبة للحكومة ولجميع المؤسسات"، وقال "لكم مني كل الدعم". مثنيًا على جدية الحكومة في التعامل مع قضية الدخان. وقال "رسالة لجميع الذين يريدون أن يعبثوا، هذا خط أحمر، ونريد كسر ظهر الفساد في البلد".

وأعاد العاهل الأردني التأكيد على أهمية تطبيق سيادة القانون وعدم التهاون مع أي شخص يتجاوز القانون".

وأكد على ضرورة أن يكون هناك تركيز من الحكومة على تخفيف العبء عن الأردنيين، من خلال التعاون والتنسيق، والزيارات الميدانية للمحافظات، والاطلاع على التحديات التي تواجه المواطنين، مشدداً على "أننا سنتغلّب على التحديات التي أمامنا".


وتأتي زيارة العاهل الأردني إلى رئاسة الوزراء، بعد غياب طويل في الولايات المتحدة، أثار جدلاً واسعاً في الأردن خلال الأسبوعين الماضيين حول أسبابه، وطالب في ذلك الوقت النشطاء على مواقع التواصل الحكومة الأردنية بإصدار بيان رسمي يتضمّن إبلاغ الشارع الأردني بأن العائلة الملكية في "إجازة اعتيادية" و"لا مبرر لأي تأويلات".

ويمرّ الأردن بمنعطف حاسم في مواجهة الفساد، خاصة بعد الكشف عن تهرب ضريبي تصل قيمته إلى مئات الملايين، ما أثار العديد من التساؤلات حول كيفية وصول الأمور إلى هذا الحدّ، في ظلّ مطالبة شعبية واسعة بمحاسبة كل من تستّر على الفساد في المرحلة الماضية.

ذات صلة

الصورة
مشروع النفايات الصلبة

مجتمع

تدير جمعية رواد الأغوار الشمالية التعاونية مشروعاً تعمل فيه 46 امرأة، وتقوم فكرته على جمع وفرز النفايات الصلبة بأنواعها، البلاستيك والمعادن والكرتون والورق، وتجهيزها وبيعها للمصانع لإعادة تدويرها.
الصورة
الأردن

مجتمع

ورث سامح بني عيسى، معصرة الزيتون الحجرية في قرية تبنة بمحافظة إربد، أباً عن جدّ. وما زال العديد من المزارعين كما الزبائن الراغبون في شراء زيت الزيتون، يفضّلون التوجّه إلى هذه المعاصر التقليدية بسبب نوعية الزيت الذي تنتجه وجودته.
الصورة
حارس مرمى النشامى معتز ياسين يكشف هدف الأردن

رياضة

أكد حارس مرمى المنتخب الأردني لكرة القدم، معتز ياسين، أن لاعبي النشامى سيقدمون كل ما في جعبتهم لإسعاد جماهير المنتخب والشعب الأردني خلال بطولة كأس العرب التي تستضيفها قطر بمشاركة 16 منتخباُ عربياً.

الصورة
مسيرة احتجاجية في الأردن لرفض "مقايضة الكهرباء بالماء"/سياسة/العربي الجديد

سياسة

خرج آلاف الأردنيين في مسيرة شعبية حاشدة وسط العاصمة عمّان بعد صلاة الجمعة، للتنديد باتفاق "الماء مقابل الكهرباء" مع الاحتلال الإسرائيلي، برعاية ودعم من الإمارات.

المساهمون