العاهل الأردني إلى موسكو الخميس المقبل: سورية والسلام

العاهل الأردني إلى موسكو الخميس المقبل لبحث الأزمة السورية وعملية السلام

11 فبراير 2018
الصورة
العاهل الأردني سيجري مباحثات مع بوتين (سيرغي كاربوخين/فرانس برس)
+ الخط -
يقوم العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، بزيارة عمل إلى العاصمة الروسية موسكو الخميس المقبل، لإجراء مباحثات مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، حول الملف السوري وعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.


وقال بيان صادر عن الديوان الملكي، تلقّت وكالة "فرانس برس" نسخة منه، إن الملك عبد الله سيعقد لقاء قمة مع الرئيس بوتين الخميس المقبل، خلال زيارة عمل يقوم بها إلى العاصمة الروسية موسكو.

وأوضح البيان أن المباحثات بين الزعيمين ستتناول "آخر المستجدات الإقليمية والدولية، خصوصاً ما يتصل بالأزمة السورية وعملية السلام، إضافة إلى جهود محاربة الإرهاب". وأضاف البيان أن المباحثات ستتناول أيضاً "العلاقات بين البلدين".

وتشترك المملكة الأردنية مع سورية بحدود برية يزيد طولها على 370 كيلومتراً وتستقبل 630 ألف لاجئ سوري مسجلين لدى الأمم المتحدة. لكن الحكومة الأردنية تقدّر عدد السوريين الذين لجأوا إلى الأردن بنحو 1,3 مليون منذ اندلاع النزاع السوري في 2011.

وكثّف الأردن، منذ التدخل الروسي عسكرياً في الأزمة السورية، اتصالاته مع موسكو، وأثمرت الاتصالات عن تنسيق عسكري روسي ــ أردني مشترك، لضمان استقرار الجبهة السورية الجنوبية المتاخمة للحدود الأردنية، وكذلك حضر الأردن جولات التفاوض في العاصمة الكازاخستانية أستانة، بصفة مراقب بدعوة من الجانب الروسي.

ويؤكّد الأردن، بشكل متكرّر، أهمية الدور الروسي في التوصّل إلى اتفاق سياسي بين الأطراف السورية يؤدي إلى وقف الصراع.

والزيارة هي الأولى التي يقوم بها العاهل الأردني إلى روسيا منذ يناير/ كانون الثاني 2017.

وكانت الحكومة الأردنية قد اعتبرت أن اعتراف الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، بالقدس عاصمة لإسرائيل يشكّل "خرقاً للشرعية الدولية وميثاق الأمم المتحدة". وحذّرت من "تداعيات خطيرة" للقرار.