العارضة ميلاني تنفي علاقتها برونالدو: مجرد شائعات

31 ديسمبر 2015
الصورة
+ الخط -


نفت عارضة الأزياء البرتغالية، ميلاني مارتينيس، ما أشيع، أخيراً، أنها الرفيقة العاطفية الجديدة للنجم البرتغالي، كريستيانو رونالدو، لاعب نادي ريال مدريد الإسباني، وأنها سبب زياراته المتكررة للمغرب، أن تكون لها أيّ صلة بما قيل.

وأوضحت العارضة البرتغالية، في تصريحات مسجلة أدلت بها إلى موقع "اليوم 24" المغربي، أن من حق الناس خلق الشائعات، بخصوص الضجة المثارة، أخيراً، حول وجود علاقة خاصة بينها والنجم البرتغالي رونالدو.

العارضة أشارت في حديثها إلى أن تواجدها في المغرب في الآونة الأخيرة يعود إلى طبيعة العمل الذي تقوم به، وليس شيئاً آخر، مؤكدة أنها زارت مدناً كثيرة، وبخاصة مدينتي مراكش وأكادير في البلاد.

وطلبت العارضة في الحديث معها إعفاءها من الرد على سؤال مباشر يتصل بمدى معرفتها رونالدو، مشيرة إلى أن المسألة فيها حساسية، مكتفية بالقول، إنها جاءت إلى المغرب لغرض مهني، يخص تصويراً بالملابس المغربية التقليدية، على أن تقضي أياماً بمراكش، حيث تحتفل بعيد ميلادها مع صديقاتها.

تبقى الإشارة إلى أن مجلة برتغالية، كانت زعمت أنها عرفت من مصادر خاصة السر وراء الزيارات المتكررة لنجم الريال رونالدو إلى المغرب، وأنه لا يزوره بسبب صداقته الكبيرة مع النجم بدر هاري، بل لأنه في بداية علاقة حب مع عارضة برتغالية تدعى ميلاني مارتينيس.

المساهمون