الطرق سالكة بين مسؤولي المرور الخليجيين في الدوحة

الطرق سالكة بين مسؤولي المرور الخليجيين في الدوحة

09 مارس 2014
الصورة
مدير الامن العام في قطر مستقبلاً الوفود الخليجية
+ الخط -


بدت الخطوط سالكة تماماً ولا يعكر صفوها شيء بين مسؤولي إدارات المرور في دول مجلس التعاون الخليجي، في اجتماعهم في الدوحة أَمس السبت، وفي أنشطة الوفود التي يرأسونها في فعاليات "أسبوع المرور الخليجي الموحد 30"، على الرغم من تأزم كبيرٍ تشهده علاقات ثلاث دول في المجلس مع قطر، دلَّ عليه سحب هذه الدول، السعودية والإمارات والبحرين، سفراءَها من الدوحة.

لم يلحظ زوار فعاليات أسبوع المرور الخليجي وأَنشطته المتنوعة، والتي انطلقت في الدوحة مساء أَمس السبت، مظاهر تشير إِلى هذه الأَزمة، بل كانت مشاركة جميع دول مجلس التعاون في هذه الفعاليات والأنشطة كبيرة، بحسب مدير إِدارة المرور في قطر، العميد محمد سعد الخرجي، ومن دون غياب أَيٍّ من دول المجلس التي تمثلت بمسؤولين في سلطات وإِدارات المرور فيها، استقبلهم مدير الأمن العام القطري، اللواء الركن سعيد بن جاسم الخليفي، في مكتبه، قبل ساعات من انطلاق الفعاليات رسمياً.
وكانت إدارات المرور في دول مجلس التعاون قد توافقت على الاحتفال في شهر آذار/مارس من كل عام، بأسبوع المرور الخليجي، حيث تتبادل وفود من الدول الخليجية زيارات للاطلاع على جهود كل دولة، في تعزيز التوعية المرورية، وتقيم كل دولة خليجية احتفالاتها في فعاليات وأنشطة عديدة طوال الأسبوع.

وتسجل دول مجلس التعاون أكبر عدد لضحايا حوادث المرور سنوياً؛ فبحسب أَرقام رسمية سعودية، نشرت العام الماضي، فإن معدل الوفيات في حوادث الطرق في السعودية 17 شخصاً يومياً، أي شخص كل 40 دقيقة، ويتجاوز عدد المصابين 68 ألفاً سنوياً، وزادت الخسائر المادية على 13 مليار ريال سعودي في العام. وذكرت دراسة أَجرتها مؤسسة أَبحاث النقل التابعة لجامعة ميتشغان الأَميركية، شملت 193 دولة، العام الماضي، أَن الإمارات تصدرت الدول التي سجلت أَعلى نسب وفيات، بسبب حوادث السير، تلتها قطر ثم الكويت. وبلغت نسبة وفيات حوادث المرور فيها 15.9 %. وفي قطر نسبة 14.3% وبعدد وفيات بلغ 204 حالات في عام 2012، وسجلت الكويت نسبة 7.9%. وبلغت نسبة ضحايا حوادث الطرق في البحرين، مقارنة مع الوفيات نتيجة أَسباب أُخرى، 7.3 %. وسجلت إمارة دبي في العام الماضي وفاةً واحدةً بسبب حادث سير كل 50 ساعة، ووصل عدد الوفيات في الأشهر التسعة الأولى من العام 2013 نتيجة حوادث المرور 127 شخصاً، بحسب إِحصائيات شرطة المرور في دبي. وبلغ إِجمالي وفيات الحوادث المرورية في الإمارات في 2013 نحو 651 وفاة في 5124 حادثاً، أسفر عنها 7743 إصابة، وفقاً لإحصائيات الإدارة العامة للتنسيق المروري في وزارة الداخلية الإماراتية. وبلغت سلطنة عمان المرتبة الخامسة خليجياً، والسادسة عشرة عربياً والسابعة والخمسين عالمياً، من حيث الدول الأكثر وفيات لكل مائة ألف من السكان، وأظهرت دراسة رسمية أَن معدل وفيات حوادث الطرق في السلطنة 30 وفاة لكل مائة أَلف من السكان.

 

دلالات

المساهمون