الطب الشرعي: تشريح جثة جيفري إيبستين يثبت أنه انتحر

17 اغسطس 2019
الصورة
خضع جيفري إيبستين للتحقيق بتهم الاتجار بالبشر (Getty)
قالت متحدثة باسم مكتب رئيس دائرة الطب الشرعي في مدينة نيويورك، يوم الجمعة، إن تشريح جثة المليونير الأميركي، جيفري إيبستين، كشف أن سبب الوفاة هو انتحاره شنقا.

وأضافت المتحدثة أن التقرير الرسمي عن وفاة إيبستين سينشر اليوم.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست في وقت متأخر الليلة الماضية أن تشريح جثة المليونير الأميركي جيفري إيبستين، الذي توفي منتحرا فيما يبدو أثناء انتظاره المحاكمة في اتهامات بالاتجار في الجنس، كشف عن عدة كسور في عظام الرقبة.

وذكرت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة على نتائج تشريح الجثة أن مثل هذه الكسور يمكن أن تحدث للأشخاص الذين ينتحرون شنقا. لكن الصحيفة أشارت إلى أن مثل هذه الكسور يمكن أن تحدث أيضا للأشخاص الذين يتعرضون للخنق.

وقال الدكتور تشونغ شي هوا من مكتب الطب الشرعي في بيرجن كاونتي بولاية نيوجيرزي إن وجود كسر في الرقبة غير مألوف في حالات الانتحار، لكنه حذر من القفز إلى استنتاجات.

وأضاف قائلا "من غير المألوف وجود كسر في الرقبة. لكن السؤال الأول هو متى حدث هذا الكسر. إذا كان كسر رقبة إيبستين حديثا إذن فأقل شيء هو أنه انتحار غير مألوف تماما".

وذكر المكتب الاتحادي للسجون أنه عُثر على إيبستين (66 عاما) الذي قال إنه من أصدقاء الرئيس دونالد ترامب والرئيس السابق بيل كلينتون، بلا حراك في زنزانته بنيويورك صباح يوم السبت. ودفع إيبستين في يوليو/تموز ببراءته من تهمة التهريب لأغراض الجنس الذي شمل عشرات القاصرات في الفترة بين عامي 2002 و2005.

(رويترز)
تعليق: