الصين تمول مشاريع قطارات في ماليزيا بـ40 مليار دولار

22 ديسمبر 2017
الصورة
الرئيسان الصيني شي والماليزي نجيب رزاق بمؤتمر في بكين(Getty)
+ الخط -
قالت دار أبحاث ماليزية، أمس الخميس، إن مبادرة الحزام والطريق الصينية ستواصل الاضطلاع بدور كبير في تحفيز المشروعات الكبرى في عام 2018 بماليزيا.
وترصد الصين 4 ترليونات دولار لتمويل مشاريع الحزام والطريق التي تضم أكثر من 30 دولة، وتفتح الطريق أمام نمو التجارة الصينية وتوسع شركاتها.

وحسب وكالة شينخوا الصينية شبه الرسمية، قال مركز "سي آي أم بي" للأبحاث في تقرير إنه بفضل الدعم التمويلي للمبادرة كأداة تمكين، استهدفت ماليزيا لأول مرة إقامة 4 مشاريع سكك حديدية ضخمة بالتزامن في عام 2018، يصل إجمالي كلفتها إلى 164 مليار رينغيت (حوالى 40.27 مليار دولار) وإجمالي أطوالها إلى 1.209 كم.
وقال التقرير إن هذه المشاريع تتضمن مشروع قطار فائق السرعة من كوالالمبور إلى سنغافورة يصل إجمالي قيمته ما بين 50 و60 مليار رينغيت، وخط سكة حديد بطول الساحل الشرقي بتكلفة 55 مليار رينغيت، وخطا دائريا أو ما يعرف بماس رابيد ترانزيت 3 بـ40 مليار رينغيت، وخط قطار مكهرب مزدوج المسار ما بين جيماس وجوهور بارو، بقيمة 8.9 مليارات رينغيت.

وأوضح المركز أن هذه المشاريع حققت، بحلول نهاية 2017، تقدماً كبيراً من حيث الموافقات الحكومية، وإطلاق الخطط والمراحل الأولية للاستحواذ على الأراضي وتصميم المشاريع وعملية المناقصة، التي تتطلب 6 أشهر على الأقل للتقييم والترسية.
وتوقع أن يتم الانتهاء من عقود تلك المشاريع في عام 2018، وذلك لأن هياكل المشاريع وطرق تمويلها متوفرة إلى حد كبير.

ومستشهدا بمشروع خط قطار الخط الساحلي أحد المشاريع الرئيسية تحت مبادرة الحزام والطريق كمثال، قال المركز إن ترسية العقود سوف تبدأ في النصف الأول من العام المقبل، متوقعاً أن يتم الانتهاء من المشروع في عام 2024. وأضاف أنه "من المستهدف أن يتم منح نحو 30 إلى 40% من إجمالي قيمة المشروع إلى مقاولين محليين".


(العربي الجديد، شينخوا)

المساهمون