الصين تمنع عرض مسلسل "ساوث بارك"... ومؤلفاه يعتذران بسخرية

08 أكتوبر 2019
الصورة
مؤلفا المسلسل: نحب المال أكثر من الديمقراطية! (جيف كرافيتز/Getty)
اعتذر مؤلفا المسلسل الكرتوني الكوميدي الأميركي "ساوث بارك"، بشكل ساخر من الحكومة الصينية، بعدما منعت عرض المسلسل والبحث عما يتعلق به على الإنترنت في الصين.

وجاءت حلقة "باند إن تشاينا" نقدًا لمحاولات "هوليوود" تشكيل محتواها، بحيث تتجنب الإساءة للرقابة الحكومية الصينية الصارمة، إذ تستعرض سجن إحدى شخصيات المسلسل في الصين، وإرسالها إلى معسكر عمل قسري وإعادة تأهيل، حيث تعذب إلى أن تشيد بالحزب الشيوعي في البلاد، وفقًا لموقع "بي بي سي".

ما الذي يحدث في الحلقة؟

يسافر "راندي مارش" في الحلقة إلى الصين، في محاولة لتوسيع نطاق عمله بتجارة الماريوانا، إلا أنّ الحكومة الصينية تلقي القبض عليه وترسله إلى معسكر عمل قسري، فيقول في أحد المشاهد بعد تعرضه لصدمة كهربائية: "أنا عضو فخور في الحزب الشيوعي"، ثم يقرأ من بطاقة ما: "الحزب أكثر أهمية من الفرد".

ويرى "راندي مارش" حارسًا يطلق النار على سجين في رأسه، ثم يرسل إلى زنزانة مكتظة حيث يبدأ حوارًا مع شخصية "بيغليت"، وشخصية "ويني ذا بو" التي حظرت صورها في الصين عام 2017، لأنّ الناس قارنوا بين هذا الدب الشهير وبين الرئيس الصيني شي جين بينغ.

ويقول "بيغليت": "قال البعض إنّ بو يبدو مثل الرئيس الصيني، لذلك نحن غير شرعيين في الصين الآن"، فيجيب "راندي مارش": "أي نوع من الجنون هذا!".

ماذا كان رد الفعل في الصين؟

أزالت الحكومة الصينية المسلسل من مواقع الفيديو المختلفة في الصين، منذ عرض الحلقة في أميركا الأسبوع الماضي، وتظهر كل نتائج البحث عنه على مواقع التواصل الاجتماعي الصينية عبارة "لم يعثر على نتائج ذات صلة"، أو المقالات التي تنتقد المسلسل فقط بسبب "تأثيره السيئ على المراهقين".


كيف استجاب مبتكرو المسلسل؟

نشر مؤلفا المسلسل تراي باركر ومات ستون، "اعتذارًا رسميًا للصين" على "تويتر" أمس الإثنين، وكتبا: "نرحب بالرقابة الصينية في قلوبنا ومنازلنا، مثل الرابطة الوطنية لكرة السلة، نحن نحب المال أكثر من الحرية والديمقراطية، والرئيس الصيني لا يشبه (ويني ذا بو) أبدًا، عاش الحزب الشيوعي الصيني العظيم، هل نحن متفقون الآن أيتها الحكومة الصينية؟".


وتأتي الإشارة إلى الرابطة الوطنية لكرة السلة، بعد تراجع مدرب كرة السلة داريل موري، عن تغريدة دعم فيها المتظاهرين في هونغ كونغ، وأدت إلى منع عرض مباريات فريقه "هوستون روكتس" على التلفزيون الصيني، وكذلك سحب الرعاة الصينيين دعمهم له.

وقالت الرابطة الوطنية لكرة السلة إنّ تصريح موري "مؤسف"، في حين قال جيمس هاردن اللاعب في فريق "هوستون روكتس": "نعتذر، نحن نحب الصين"، وقال موري في وقت لاحق: "أتيحت لي الفرصة بعد نشر التغريدة، أن أسمع وجهات النظر الأخرى وآخذها بعين الاعتبار".

ما مقدار الرقابة التي تفرضها الصين؟

لا يتوفر "تويتر" و"فيسبوك" بالنسبة لمعظم المستخدمين في الصين، كما حجبت الحكومة "غوغل" وجميع إصدارات "ويكيبيديا"، كما تخضع الصحف والتلفزيون لسيطرة الحزب الشيوعي، وتمنع الرقابة بعض الكلمات والعبارات على وسائل التواصل الاجتماعي الصينية.