الصومال تفرج عن 63 صياداً يمنيّاً

الصومال تفرج عن 63 صياداً يمنيّاً

04 يونيو 2014
الصورة
الصومال اتّهمت الصيادين بدخول مياهها الإقليمية (Getty)
+ الخط -

أفرجت السلطات الصومالية، اليوم الأربعاء، عن 63 صياداً يمنياً مع قواربهم، كانت السلطات الصومالية تحتجزهم منذ يومين في ولاية "بونت لاند" (شمال البلاد)، بحسب وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

ونقلت الوكالة عن القائم بأعمال السفارة اليمنية في العاصمة الصومالية مقديشو، فؤاد الزرقة، قوله إن "السلطات في ولاية بونت لاند بررت احتجاز الصيادين اليمنيين المفرج عنهم بدخولهم بقوارب الصيد إلى المياه الإقليمية للصومال".

وأضاف الزرقة أن "السفارة اليمنية قامت بالتواصل مع الجهات المختصة في الولاية من أجل الإفراج عنهم مع قواربهم، تطبيقاً للاتفاقية الموقعة بين وزارة الثروة السمكية اليمنية ووزارة الأسماك بالصومال، والتي تسمح للصيادين اليمنيين والصوماليين بالاصطياد في المياه الإقليمية للبلدين الشقيقين".

وكانت السلطات الصومالية قد أفرجت يوم 29 من الشهر الماضي عن 51 صياداً يمنياً، كانوا محتجزين لديها منذ أكثر من شهر.

ووقعت في عام 2007 اتفاقية تعاون في مجال الصيد التقليدي بين وزارة الثروة السمكية اليمنية ووزارة الأسماك والموانئ والنقل البحري والثروة البحرية بولاية بونت لاند في جمهورية الصومال الفيدرالية.

وتنص الاتفاقية على تنظيم نشاط الصيد التقليدي للصيادين اليمنيين، وتنظيم نشاط استلام الأسماك وانتقالها إلى اليمن وشراء الأسماك، بالإضافة إلى التعاون في مجال مكافحة الصيد غير القانوني والتهريب وأعمال القرصنة في المياه البحرية للجانبين.

دلالات