الصومال: "الشباب" تستعيد السيطرة على بلدة راجي عيلي

الصومال: "الشباب" تستعيد السيطرة على بلدة راجي عيلي

04 مارس 2014
الصورة
+ الخط -

تمكنت حركة "الشباب المجاهدين" الصومالية، اليوم الثلاثاء، من استعادة السيطرة على بلدة "راجي عيلي" في منطقة شبيلي الوسطى، جنوب الصومال، بحسب شهود عيان.

وأوضح الشهود، أن مقاتلي حركة الشباب دخلوا، إلى بلدة "راجي عيلي" صباحاً، بعد انسحاب القوات الحكومية وقوات حفظ السلام الأفريقية "أميصوم" بشكل مفاجئ منها، في وقت متأخر من مساء الإثنين.

وكانت القوات الحكومية وقوات "أميصوم" قد تمكنت من طرد مقاتلي الحركة من البلدة، قبل نحو 6 أشهر بعد عملية عسكرية واسعة شنتاها عليها، قبل أن تتمكن الحركة من استعادة السيطرة عليها اليوم.

هذا، ولم يعرف سبب انسحاب القوات المتحالفة من "راجي عيلي" بشكل مفاجئ.

وتسيطر حركة الشباب المجاهدين على عدة بلدات في منطقة شبيلي الوسطى، جنوب الصومال، وتسعى الحركة للإطاحة بالحكومة المركزية في مقديشو، المدعومة من المجتمع الدولي.

على صعيد متصل، أعلن المتحدث باسم الجيش الأوغندي، بادي أنكوندا، "أن بلاده سترسل 410 جنود إلى الصومال لحراسة المقار التابعة للأمم المتحدة في العاصمة الصومالية، مقديشو".

وقال أنكوندا: "إن العناصر التي سترسل تتبع القوات الخاصة في الجيش الأوغندي، وإنها ستسمح للقوات التابعة للأمم المتحدة بتعزيز جهودها والتفرّغ لمطاردة "الإسلاميين المسلحين".

وكانت حركة الشباب قد شنت هجوماً على قاعدة تابعة للأمم المتحدة في مقديشو قبل 9 أشهر أسفر عن مقتل 22 شخصاً.

المساهمون