الصليب الأحمر يوقف دعمه للقطاع الصحي بغزة العام المقبل

الصليب الأحمر يوقف دعمه للقطاع الصحي بغزة العام المقبل

04 ابريل 2014
الصورة
الصليب الأحمر الدولي يقدم خدمات لـ55 الف غزي(محمد عبد/Getty)
+ الخط -

أبلغت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وزارة الصحة في الحكومة الفلسطينية المقالة، اليوم الخميس، وقف دعمها وتوريدها للأدوية وقطع الغيار والصيانة المتعلقة بالقطاع الصحي في قطاع غزة، مطلع العام المقبل، 2015.

وكانت اللجنة قد بدأت مساعداتها خارج إطار عملها الأساسي مطلع العام 2009، خلال العدوان الإسرائيلي على القطاع، وظلت تقدم المساعدة طيلة السنوات الست التي تلتها. وتقدّر مساعداتها السنوية بنحو 3 ملايين دولار، مرتبطة خصوصاً بتوفير الأدوية وصيانة سيارات الإسعاف والأجهزة الطبية وتوفير قطع الغيار اللازمة لها وصيانة أجهزة غسيل الكلى المعطّلة.

واعتبر المتحدث باسم وزارة الصحة في الحكومة المقالة بغزة، أشرف القدرة، على صفحته في "فيسبوك"، أن "الخطوة غير منسجمة مع طبيعة الأوضاع الإنسانية والصحية الاستثنائية التي يعيشها القطاع مع استمرار الحصار الإسرائيلي غير الإنساني وغير القانوني للعام الثامن على التوالي".

ولفت القدرة إلى أن الحصار يشتدّ يوماً بعد يوم جراء استمرار إغلاق معبر رفح للشهر العاشر على التوالي، والذي أثّر بشكل مباشر على مجمل الخدمات اليومية للمواطن الفلسطيني في غزة وجعل القطاع الذي يتعرّض لتهديدات إسرائيلية، يقبع تحت حالة الطوارئ على مدار الساعة.

ويستدعي ذلك، وفق القدرة، موقفاً دولياً داعماً للخدمات الإنسانية ﻻ سيما الصحية منها، والتي يحتاجها نحو 1.9 مليون شخص يعيشون تحت ظروف قاسية في غزة.

وطالبت وزارة الصحة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمراجعة قرارها والاستمرار في دعمها للقطاع الصحي واعتبار ذلك جزءاً أصيلاً من برنامجها الإنساني داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال مصدر مطلع لـ"العربي الجديد"، إن قرار اللجنة الدولية للصليب الأحمر ناتج عن انتهاء مشاريع تمويلية كانت تقوم بها تخدم القطاع، خصوصاً في مجال دعم القطاع الصحي وكذلك خفض بعض الأعمال، لافتاً إلى أن الأمر لا علاقة له بتقليصات في عمل اللجنة.

وأشار إلى أن المنظمة الدولية ستستمر، في حالة الحروب والأزمات، بتقديم كل المستلزمات الخاصة بالقطاع الصحي في غزة وما ينقصه، غير أنها ستوقف نهائياً دعمها في الحالات العادية.

من جهته، أكد المسؤول الإعلامي للجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة، ناصر النجار، في حديث مقتضب لـ"العربي الجديد"، أن اللجنة ستواصل دعمها ومتابعتها للوضع الصحي في غزة ما بعد انتهاء المدة المعلن عنها من قبل وزارة الصحة.

وبيَّن أن ما قدمته اللجنة، في السنوات الماضية، تركّز على دعم أقسام الطوارئ في كل مشافي القطاع، وهو ما استفاد منه 55 ألف مريض يترددون عليها.

المساهمون