الصفدي: الأردن والصين متفقان على رفض مخطط الضم الإسرائيلي

06 يوليو 2020

قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم  الإثنين، إن الأردن يتطلع للعمل مع الصين والمجتمع الدولي لتحقيق السلام العادل الذي يتحقق عبر إقامة دولة فلسطينية حرة مستقلة وعاصمتها القدس.

وأضاف، خلال افتتاحه أعمال الدورة التاسعة للاجتماع الوزاري لمنتدى التعاون العربي الصيني، عبر آلية التواصل المرئي، أن الأردن والصين متفقان على رفض مخطط الضم الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

واعتبر  انعقاد المنتدى مؤشرا واضحا على التزام الدول العربية والصين المضي قدما في التعاون المبني على الاحترام المتبادل وتكامل المصالح، مضيفا: "نحتاج إلى تعاون دولي في تلبية حقوق شعوبنا في التعليم والعمل والخدمات الصحية والإنجاز والتنمية، والعمل متعدد الأطراف المستند إلى القانون الدولي، واحترام مبادئ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، لتجاوز التحديات وحل الأزمات الإقليمية".

وأضاف "نثمن مواقف الصين الداعمة للحق الفلسطيني في الحرية والدولة، ونثق أنها ضمن موقف دولي رافض لضم إسرائيل أراضي فلسطينية محتلة خرقا للقانون الدولي، وتقويضا لكل فرص تحقيق السلام العادل والشامل".

وأكد المشاركون في الاجتماع  استمرار العمل على زيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والسياحية والتجارية، والتشاور حول سبل تجاوز الأزمات الإقليمية وحلها بما يعزز أمن واستقرار المنطقة.

وتأسس المنتدى عام 2004، بعد زيارة الرئيس هو جينتاو إلى مقر جامعة الدول العربية، وعقدت دورته الثامنة في يوليو/تموز 2018، ويرأس الدورة الحالية الأردن والصين. ويشمل المنتدى في عضويته كلا من الصين والدول الأعضاء في جامعة الدول العربية.​