الصراع يحتدم على نفط المتوسط: تركيا تبدأ التنقيب جنوبي قبرص

07 أكتوبر 2019
الصورة
سفينة حفر تركية قبل انطلاقتها للبدء بالتنقيب (Getty)
قال وزير الطاقة التركي فاتح دونميز، إن سفينة الحفر التركية ياووز، ستبدأ الحفر بحثاً عن النفط والغاز جنوب غربي قبرص اليوم الاثنين أو غداً الثلاثاء، في تحرك سبّب تصاعد التوترات بين البلدين.

وأكدت أنقرة يوم الخميس أنها سترسل السفينة إلى منطقة منحت فيها سلطات قبرص اليونانية بالفعل حقوقاً للتنقيب عن النفط والغاز لشركات إيطالية وفرنسية. واتهمت قبرص تركيا "بالتصعيد الخطير" لانتهاكات حقوقها السيادية.

وقال دونميز في مؤتمر للطاقة اليوم: "انتهت جميع الاستعدادات، ستبدأ "ياووز" أول مهام الحفر في المنطقة اليوم أو غداً".

وحفرت تركيا آباراً بالفعل في المياه إلى شرق الجزيرة وغربها، وأدى ذلك إلى احتجاجات شديدة من نيقوسيا والاتحاد الاوروبي في الأشهر الأخيرة، وفرض الاتحاد الأوروبي عقوبات.

وتركيا واليونان عضوان في حلف شماليّ الأطلسي، ولكن ثمة خلاف قديم بينهما، بسبب قبرص المقسَّمة بين القبارصة الأتراك والقبارصة اليونانيين منذ عام 1974.

وتمثّل الحكومة القبرصية اليونانية المعترف بها دولياً قبرص في الاتحاد الأوروبي، بينما لا تعترف سوى أنقرة بدولة القبارصة الأتراك. والتطور الأخير يمثل المرة الأولى التي يستهدف فيها الجانبان المنطقة نفسها.

وحذرت الولايات المتحدة تركيا من القيام بأنشطة حفر "غير قانونية" في المنطقة. وتشير بيانات الشحن لـ"رفينيتيف" إلى أن سفينة ياووز التركية تقف اليوم الاثنين على بعد نحو 50 ميلاً بحرياً (90 كيلومتراً) جنوب غربي قبرص.

وأثناء حديثه في نيقوسيا يوم الجمعة، قال وزير الدولة البريطاني لشؤون أوروبا، كريستوفر بينشر، إنه ينبغي استخراج أي ثروة نفطية لمصلحة جميع القبارصة.

وقال بينشر: "أوضحت بشكل قاطع أن بريطانيا العظمى تستنكر أي حفر في المياه القريبة من قبرص، لكنها تدعم حق قبرص في استخراج النفط والغاز في منطقتها الاقتصادية الخالصة".


(رويترز، العربي الجديد)

دلالات