الصدر يدعو إلى تظاهرة مليونية غداً

بعد عودته من السعودية... الصدر يدعو إلى تظاهرة مليونية غداً

03 اغسطس 2017
الصورة
استعدادات بوزارة الداخلية تحسباً للمظاهرات (مرتضى سوداني/الأناضول)
+ الخط -

دعا زعيم "التيّار الصدري"، مقتدى الصدر، اليوم الخميس، إلى تظاهرات حاشدة، غداً الجمعة، وسط بغداد وجميع المحافظات، محذراً من "مخطط قذر للتحكم بقوت الشعب ورقابهم"، وذلك بعد إقرار البرلمان العراقي فقرات داخل قانون الانتخابات اعتبرت "تصبّ بمصلحة الأحزاب الكبيرة، وتساعد على سرقة أصوات الناخبين".

وقال الصدر، في بيان صحافي، إنّ "الساسة الفاسدين يحيكون مخططاً قذراً لإعادة الفساد بثوب جديد"، مضيفا: "تمنيت لو أنّ الشعب يعي ما يحيكه الساسة الفاسدون من مخطط قذر، والذي لن يتحكّم بقوت الشعب فحسب، بل حتى برقابهم".

وكان الصدر قد عاد، أمس، إلى النجف قادماً من السعودية، بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام، بدعوة من الديوان الملكي السعودي، واصفاً الزيارة بـ"المثمرة"، وأنه تم الاتفاق على جملة من النقاط المهمة.

ودعا زعيم التيار الصدري، في بيانه اليوم، إلى "تظاهرة مليونية لتحديد المصير المجهول"، مستدركا: "لكنّ العاصفة الطائفية والعاطفة غير المدروسة جعلت من الشعب مائلا للسكوت عمّا يدور في كواليس الساسة وبرلمانهم وحكومتهم، والذين هم راغبون بمفوضية وقانون يراعي مصالحهم النتنة، والتي هي ضارّة كل الضرر بمصالح الشعب ووصول النزيه منهم والتكنوقراط وما شابه ذلك". 

وتابع: "من هنا أشد على يد المطالبين بتظاهرة حاشدة يوم غد في ساحة التحرير ببغداد، وفي المحافظات كل حسب قدرته وإمكانيته، تظاهرة تكشف إرادة الشعب، لا مجرد المجاملة، وأنا إذ أقول ذلك لا أطلب شيئا سوى رضا الله تعالى والشعب". 

وحذّر من "أن تكون التظاهرة دون المستوى المطلوب، وإلّا ستكون رصاصة الرحمة في جسد الإصلاح".

إلى ذلك، أكدت مصادر في وزارة الداخلية العراقية لـ"العربي الجديد"، أن الوزير قاسم الأعرجي دعا إلى اجتماع عاجل لأركان وزارته بعد الدعوة الصدرية للمظاهرات.

ووفقا للمصادر ذاتها، فإنه من المرجح البدء بإغلاق عدد من الطرق ومنع التجوال في أخرى، تحسبا لأي هجمات قد تطاول مواقع التظاهرات في بغداد والمحافظات يوم غد الجمعة.

وتأتي دعوة الصدر بعد ساعات من دعوة مماثلة للتيار المدني العراقي، تنديداً بما اعتبره "محاولات إعادة إنتاج الديكتاتورية من قبل أحزاب السلطة بقوانين تمس روح الانتخابات وتسرق أصوات الناخبين"، موضحا، في بيان له، أن "الساعة الرابعة عصر الجمعة موعدنا لرفض القانون ومحاولات سرقة أصوات الشعب".

من جهته، أكد القيادي في التيار المدني، باسم الشهيلي، أنّ "توجيهات الصدر وصلت إلى كافة مكاتب التيّار المدني والتيار الصدري، وأنّ الاستعدادت بدأت من الآن للتظاهرة الكبيرة".

وقال الشهيلي، خلال حديثه مع "العربي الجديد"، إنّ "تظاهرة الغد ستكون مختلفة عن كل التظاهرات السابقة، وأنّ التحشيد كبير لها، إذ إنّها ستخرج بكافة المحافظات، وبمطالب لا تراجع عنها".