الصحف الإيطالية: رونالدو وحده لا يكفي، وداعاً ساري

08 اغسطس 2020
الصورة
رونالدو سجل هدفين لفريقه يوفنتوس (Getty)

اتفقت الصحف الإيطالية، صباح اليوم، على عدم استحقاق فريق يوفنتوس للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أوروبا عقب إخفاقه أمام ضيفه أولمبيك ليون، بعد أن اعتمد على كريستيانو رونالدو بمفرده، كما ودعت المدرب ماوريسيو ساري بداعي أنه خاض مباراته الأخيرة مع "السيدة العجوز".

وفاز فريق يوفنتوس الإيطالي (2 – 1) بفضل ثنائية كريستيانو رونالدو، لكنه خرج من دور الـ16 بسبب قاعدة التسجيل خارج الأرض، حيث خسر ذهاباً بهدف نظيف.

وبدا يوفنتوس عاجزاً تماماً، واعتمد فقط على المهارات الفردية لرونالدو، في غياب باولو ديبالا الذي شارك بديلا لمدة 13 دقيقة ثم غادر الملعب سريعا بعد تجدد إصابته.

وقالت صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" في عنوانها "ليلة حالكة السواد"، مضيفة "ساري في خطر وظهور شبحي إنزاغي وزيدان" كمرشحين محتملين لخلافته، بينما قال آنييلي، رئيس اليوفي، عن مستقبل المدرب "سنقيّم الموسم بأكمله في الأيام القادمة".

وذكرت صحيفة "كوريري ديلو سبورت" الإيطالية في عنوانها "وداعاً ماوريتسيو"، وركزت على تصريح المدرب عقب الخروج حيث قال "أنا مدمر، لكن لدي عقد احترمه مع النادي".

وبالمثل كشفت صحيفة "توتو سبورت" في العنوان الرئيسي "الخروج لساري"، مضيفة "رغم الأداء المذهل لرونالدو يوفي يودع دوري الأبطال، إنه خطأ ساري الذي فشل في منح الفريق أسلوب لعب مقنع".