وزارة الصحة المصرية تسعى لحذف موقعها بعد اختراقه من قبل قراصنة إيرانيين

02 فبراير 2020
الصورة
رسالة القراصنة على موقع وزارة الصحة (العربي الجديد)
+ الخط -
لا يزال الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة المصرية، خارجاً عن العمل، منذ تعرضه للاختراق على أيدي قراصنة إيرانيين، صباح أمس السبت، كانوا قد تركوا رسالة قالوا فيها: "نحن قريبون لك، نعرف هويتك، ومعلوماتك تخصنا... فاحذر". وقد استعانت الوزارة بمجموعة تقنية لحذف الموقع، على الرغم من أنّه المنفذ الإعلامي الرسمي الوحيد لها، بعد فشل محاولاتها المتكررة لتأمينه.

وتستهدف محاولة حذف الموقع، تدشين آخر جديد للوزارة على شبكة الإنترنت، مع إجراءات حماية لمنع اختراقه مجدداً، على إثر تعطيل الموقع من قبل خبراء فنيين، إلى حين إتمام عملية استرداده، بعدما تمكن القراصنة من السيطرة على واجهته، ونشر صورة تضمنت علم إيران، مصحوبة بأخرى لملثم يرتدي قناع "فانديتا" الشهير.

وواصلت الوزارة إصدار بياناتها الإعلامية، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، فيما لم تُعلن بشكل مفصّل معلومات أكثر بشأن عملية الاختراق. وأفادت مواقع إخبارية محلية بأنّ "الإدارة الهندسية في وزارة الصحة والسكان تعمل على استعادة موقعها الإلكتروني في أسرع وقت ممكن، بعد أن أغلقته جراء تعرضه للاختراق".
وكانت مجالس إدارات مؤسسات "الأهرام" و"أخبار اليوم" و"دار التحرير" الصحافية الرسمية في مصر، قد حذفت أكثر من 20 موقعاً إخبارياً لإصداراتها اليومية والشهرية والأسبوعية المختلفة، في أعقاب تعرض بعض المواقع الإخبارية الحكومية لعمليات قرصنة، خلال العام الماضي، ولا سيما عقب وفاة الرئيس الراحل محمد مرسي.

وتعرّض موقع صحيفة "الأهرام" الحكومية للاختراق، من قبل قراصنة أتراك، كانوا قد نشروا صورة كبيرة لمرسي عقب وفاته جراء الإهمال الطبي، خلال إحدى جلسات محاكمته، في يونيو/ حزيران 2019، ما دفع إدارة المؤسسة الصحافية إلى غلقه، وهو الأمر الذي سبقه اختراق وكالة "أنباء الشرق الأوسط" الرسمية، في سبتمبر/ أيلول 2018.

المساهمون