الصحافة الألبانية تُهاجم الفرنسيين: فزتم بالحظ ونحن الأبطال!

الصحافة الألبانية تُهاجم الفرنسيين: فزتم بالحظ ونحن الأبطال!

16 يونيو 2016
الصورة
الصحافة الألبانية والهجوم على فوز فرنسا (العربي الجديد)
+ الخط -

انتقصت الصحافة الألبانية من الفوز الفرنسي على منتخب بلادها بهدفين نظيفين، ضمن منافسات الجولة الثانية من المجموعة الأولى في يورو 2016، بعد أن نوهت بالأداء الرجولي لمنتخب ألبانيا الذي قاتل حتى الدقيقة الأخيرة.

وجاء فوز فرنسا في الدقيقة 89 و95 عندما سجل غريزمان البديل في اللقاء الهدف الأول عبر رأسية في الشباك الألبانية، في وقت أضاف باييه الهدف الثاني بعد مجهود فردي وتسديدة قوية عانقت الشباك.

لكن الصحافة الألبانية لم ترض بهذه النتيجة المُخيبة للآمال، وذكرت أن الفوز لم يأت بمجهود فرنسي، بل حدث بسبب الحظ الذي وقف مع فرنسا في الدقائق الأخيرة من المباراة، لتُنقص من الفوز الفرنسي.

وكتبت صحيفة "نوا" الألبانية: "لقد جرت سرقة المباراة وتمت معاقبتنا بشكل قاسٍ بهدفين في الدقائق 89 و96، ألبانيا لا تستحق هذه النتيجة، فرنسا محظوظة جداً بعد أن خرجت منتصرة في هذا اللقاء".

في المقابل كتبت صحيفة "ألبا بريس" الألبانية، أن "فرنسا كانت محظوظة، رجال ألبانيا لم يستحقوا الخسارة بهذه النتيجة"، في إشارة منها إلى صمود ألبانيا التاريخي، والذي كان قريبا من تحقيق نتيجة التعادل التاريخية".

المساهمون