الصادرات التركية ترتفع 11.5% في يوليو

04 اغسطس 2020
الصورة
تقلص العجز التجاري 16.78 بالمائة على أساس سنوي (فرانس برس)
+ الخط -

كشفت وزيرة التجارة التركية روهصار بكجان، اليوم الثلاثاء، أن صادرات بلادها خلال يوليو/ تموز زادت بنسبة 11.5 في المائة مقارنة بيونيو/ حزيران، مسجلة 15 ملياراً و12 مليون دولار أميركي.

وأوضحت الوزيرة في بيان، وفقاً لوكالة "الأناضول"، أن الصادرات تواصل انتعاشها في يوليو، وذلك عقب انتشار وباء فيروس كورونا. وقالت إن "الصادرات تجاوزت مستوياتها قبل الوباء ووصلت إلى أعلى قيمة لها خلال عام 2020".

وأشارت إلى أن الصادرات تراجعت بنسبة 5.8 بالمائة خلال يوليو مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي، جراء تأثير الوباء وخفض أيام العمل. كما لفتت بكجان إلى أن الواردات أيضاً تراجعت بنسبة 7.66 بالمائة خلال يوليو وحققت 17 ملياراً و756 مليون دولار، حيث تقلص العجز التجاري 16.78 بالمائة على أساس سنوي إلى 2.744 مليار دولار في يوليو/ تموز.

 

 

وبيّنت أن اقتصاد الاتحاد الأوروبي انكمش بنسبة 11.9 في المائة والاقتصاد الأميركي بنسبة 32.9 بالمائة في الربع الثاني من العام الحالي. وذكرت أن صادرات قطاع السيارات ارتفعت بنسبة 10.1 في المائة، والألبسة الجاهزة بنسبة 41 في المائة والمنسوجات بنسبة 18.5 في المائة خلال يوليو مقارنة بيونيو.

وزادت صادرات تركيا من الفواكه والخضروات الطازجة بنسبة 38% خلال الأشهر الستة من العام الجاري لتبلغ 1.1 مليار دولار . وأكدت أن تركيا أثبتت أنها بلد آمن ومستقر ومورّد رغم كل السلبيات خلال فترة الوباء.

من جهته، توقع الاقتصادي التركي أوزجان أويصال أن يشهد نصف الربع الأخير من العام الجاري انتعاشاً كبيراً على صعيد الصادرات، مترافقاً مع عودة السياحة التي بدأت، وإن بوتيرة قليلة، منذ الشهر الماضي بالتزامن مع موسم السياحة وبالتوازي مع عودة الطيران.

وأضاف أويصال لـ"العربي الجديد" أن تركيا تأثرت، وإن أقل من الدول الأوروبية، بأزمة كورونا، متوقعاً تحقيق نسب نمو مفاجئة نهاية العام الجاري، وعلى الأرجح أن تزيد الصادرات عن العام الماضي الذي كان قياسياً بالنسبة لتركيا.

وكانت الصادرات التركية قد سجلت العام الماضي زيادة بنسبة 2.04% عن عام 2018، متخطية حاجز 180 مليار دولار ليتراجع العجز التجاري الخارجي بنسبة 44.9%، إلى نحو ثلاثين مليار دولار مقابل 54.3 ملياراً في عام 2018.

وفي السياق، قال مكتب الإحصاء التركي اليوم الثلاثاء، وفقاً لوكالة "رويترز"  إن تضخم أسعار المستهلكين تراجع إلى 11.76 في المائة على أساس سنوي في يوليو/ تموز من 12.62 بالمائة في يونيو/ حزيران، وذلك بعد صعود لشهرين بالتزامن مع خروج الاقتصاد من إجراءات الإغلاق الشامل. وفي يوليو/ تموز، ارتفعت أسعار المستهلكين 0.58 بالمائة مقارنة بالشهر السابق، كما صعد مؤشر أسعار المنتجين 1.02 بالمائة عن يونيو/حزيران.

المساهمون