مجلس الشيوخ الأميركي يطلب وثائق من نجلي ترامب وكوشنر في تحقيق جديد

04 مارس 2019
الصورة
مطالب بالحصول على وثائق من العشرات بينهم نجلا ترامب(Getty)
+ الخط -

أطلقت اللجنة القضائية في مجلس الشيوخ الأميركي تحقيقاً جديداً واسعاً، اليوم الاثنين، في الدائرة المحيطة بالرئيس الأميركي دونالد ترامب، بسبب مزاعم سوء استخدام السلطة، وطالبت بالحصول على وثائق من عشرات الأشخاص، بينهم نجلاه دونالد جونيور وإيريك، وصهره غاريد كوشنر.

وقال رئيس اللجنة الديموقراطي جيري نادلر، في بيان حدّد فيه الدعوة المفاجئة للحصول على وثائق من أقارب ترامب وغيرهم من الأفراد والكيانات "هذا وقت حساس بالنسبة لشعبنا، وعلينا مسؤولية التحقيق في هذه الأمور وعقد جلسات لكي يحصل عامة الناس على جميع الحقائق".

وبين هؤلاء المدير المالي لمنظمة ترامب الآن ويسلبرغ، ورئيس الاستراتيجية السابق في البيت الأبيض ستيف بانون، ومحامي ترامب الخاص جاي سيكولو، وغيره من المساعدين السابقين، ومؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج.

وقالت المتحدثة سارة ساندرز إن البيت الأبيض تسلم طلب نادلر وإن المسؤولين المعنيين "سيراجعونه ويردون عليه في الوقت المناسب".


من جانبها، ذكرت وكالة "أسوشييتد برس" أن التحقيق يطاول ترامب و81 شخصًا على صلة به وبمساعديه، بينهم موظفون في البيت الأبيض وحملته لانتخابات عام 2016، وأعماله الخاصة.

وأضافت الوكالة الأميركية أن اللجنة طلبت وثائق من الأشخاص المستهدفين، مشيرة إلى أن التحقيق الواسع قد يمهّد الطريق لعزل ترامب من منصبه.


(فرانس برس، الأناضول)