الشهاب: انتهاكات وتعذيب للأطفال المحتجزين بـ"أحداث الإسكندرية"

الشهاب: انتهاكات وتعذيب للأطفال المحتجزين بـ"أحداث الإسكندرية"

16 مارس 2014
الصورة
+ الخط -
ندّد مركز الشهاب لحقوق الإنسان، في محافظة الإسكندرية بما وصفه بالمجزرة التى تحدث بحق الأطفال المعتقلين داخل مبنى رعاية الأحداث في منطقة كوم الدكة، وسط المدينة، بعد احتجازهم في ظروف صعبة وأماكن غير آدمية، ما يعرّض حياتهم للخطر.
وذكر بيان للمركز، اليوم، أنه تلقّى عدداً من استغاثات أولياء أمور الأطفال المحتجزين داخل المبنى تفيد بأن أبناءهم يتعرّضون للضرب المبرح والتعذيب منذ الصباح لرفضهم الترحيل إلى المؤسسة العقابية في القاهرة بسبب سوء سمعتها وما يتردد عن استخدام التعذيب والقسوة مع المسجونين من الأطفال فيها، وان قوات الأمن أجبرتهم على ركوب سيارات الترحيلات بالقوة عبر استخدام العصا والهراوات والسباب، على حد وصف البيان.
وأكد المركز تضامنه الكامل مع الأطفال المعتقلين الذين يتعرضون للتعذيب والانتهاك كل يوم، مؤكداً على اتخاذه جميع الأساليب القانونية للدفاع عنهم وحمايتهم من الانتهاكات التي يتعرضون لها عبر المخالفة للقانون والمواثيق الدولية.
وفي سياق متصل، نظّم العشرات من أعضاء حركة "عفاريت ضد الانقلاب" وقفة احتجاجية في منطقة غرب الإسكندرية، احتجاجاً على الانتهاكات التي يتعرض لها الاطفال المعتقلون فى سجون الانقلاب.
وأكد المحتجون، الذين قاموا بقطع الطريق الرئيسي وإشعال الإطارات وترديد الهتافات المنددة بحكم العسكر، على استمرارهم في الفعاليات لحين الإفراج عن المحتجزين.

المساهمون