الشكوك تحوم من جديد حول مستقبل رينار

الشكوك تحوم من جديد حول مستقبل رينار مع "أسود الأطلس"

16 مارس 2019
الصورة
هيرفي رينار مدرب المنتخب المغربي (Getty)
+ الخط -


عادت الشكوك لتحوم حول مستقبل الفرنسي هيرفي رينار، المدير الفني للمنتخب المغربي الأول، وإمكانية استمراره رفقة "أسود الأطلس" لما بعد نهائيات كأس أمم أفريقيا 2019 في مصر.

وكشفت صحيفة "طهران تايم"ّ الإيرانية، وجود اتفاق بين الاتحاد الإيراني لكرة القدم والمدرب الفرنسي، استناداً إلى مصادر وصفتها بالمقربة من رئيس الاتحاد، مهدي تاج.




رينار الذي ينتهي عقده في 2022، سبق وأثار حوله العديد من الشكوك، بعدما نشر تدوينة كشف من خلالها استعداده للتدريب خارج القارة الأفريقية، مباشرة بعد عودته من نهائيات كأس العالم في روسيا، بعد أن خرج من الدور الأول رفقة المنتخب المغربي، قبل أن يجدد فيه رئيس الاتحاد المغربي، فوزي لقجع، الثقة من أجل مواصلة مشواره مع "أسود الأطلس"، حيث يرفع رهان المنافسة على اللقب الأفريقي، بعدما سبق له وخرج من الدور الثاني مع المنتخب المغربي، خلال نهائيات "كان" الغابون سنة 2017، بالخسارة أمام مصر بهدف وحيد في الدور ربع النهائي.

وكان رينار تابع مباراة إيران واليابان في كأس أمم آسيا، التي تُوج بها العنابي القطري. ومنذ ذلك الوقت، والعديد من وسائل الإعلام في إيران تربطه بتدريب المنتخب الأول، من دون أن يخرج المدرب الفرنسي لينفي ما تم ترويجه.

المساهمون