اعتقال الصحافي الجزائري مصطفى بن جامة تزامناً مع اليوم الوطني للصحافة

24 أكتوبر 2019
الصورة
يتزايد الصحافيون المعتقلون في الجزائر (فيسبوك)

أعلنت اللجنة الوطنية للإفراج عن معتقلي الرأي في الجزائر أن شرطة ولاية عنابة، شرق البلاد، اعتقلت الصحافي مصطفى بن جامة، موضحة أن عملية الاعتقال تمت بالتزامن مع الاحتفالات الرسمية باليوم الوطني للصحافة. 

وأشارت اللجنة، أمس، إلى أنه "تم اعتقال الصحافي مصطفى بن جامة، صحافي محلي من عنابة، اليوم الأربعاء 23 أكتوبر/تشرين الأول (أمس)، من مكتب تحرير الصحيفة".

ووصفت اللجنة هذا الاعتقال، الذي وقع في اليوم التالي لليوم الوطني للصحافة في البلاد، بأنه "سيظل وصمة سوداء، وحتى حدود اللحظة جرى لأسباب غير معروفة". 


ويأتي الاعتقال الجديد بينما تعيش الصحافة الجزائرية أزمة صعبة بسبب سلسلة اعتقالات لمجموعة من الصحافيين والناشطين في البلاد. 

وتنتقد تقارير متواصلة الضغوطات التي تتعرض لها الصحافة المحلية من حجب وتهديد واعتقالات، خصوصاً بسبب تغطيتها للحراك في الجزائر.

تعليق: