السيسي ينحاز لرجال الأعمال برفض "الحظر الشامل"

07 ابريل 2020
الصورة
السيسي: أؤكد مجدداً على عدم إثارة الهلع (Getty)
في تغير للاستراتيجية المعلنة من النظام المصري حيال مواجهة فيروس كورونا، شدد الرئيس عبد الفتاح السيسي على تمسكه بعدم فرض حظر شامل للتجول على غرار بعض دول الجوار، واستمرار عمل قطاعات الصناعة والمقاولات، فضلاً عما تبقى من شركات قطاع الأعمال العام، غير عابئ بالتزايد المستمر في أعداد الحالات اليومية للإصابة والوفاة بسبب العدوى.

وتعهدت الحكومة المصرية مراراً بفرض حظر تجول شامل في حالة تخطي إصابات فيروس كورونا الألف حالة، إلا أن السيسي وجه بضرورة استمرار العمل بالمصانع والهيئات ذات الكثافة العمالية الكبرى، بعد أن استطاعت دائرته المقربة التوصل إلى اتفاق مع كبار رجال الأعمال، بالتبرع لصالح صندوق "تحيا مصر" غير الخاضع للرقابة، مقابل عدم التوسع في الحظر.

وأعرب السيسي، خلال تفقده لعناصر ومعدات الجيش، اليوم الثلاثاء، عن استيائه بسبب عدم استجابة المواطنين لإجراءات مواجهة كورونا، قائلاً "مش عايزين نتخذ إجراءات أكثر حدة، ونُقيد حركة المواطنين"، مدعياً أن "جميع الإجراءات التي تتخذها الدولة الآن تستهدف حماية المواطنين، ولو التزم بها المصريون لكانت الأوضاع تغيرت الآن".

وأضاف السيسي: "ساعات بنزل في الشارع لوحدي عشان أشوف الدنيا ماشية إزاي في غير أوقات الحظر، وبشوف الناس قاعدة في (الميكروباصات) من دون إجراءات وقائية"، على حد زعمه، مستطرداً "لا نريد اتخاذ إجراءات أكثر حدة، أو نضيق في توقيتات الحركة على الطرق العامة، حتى لا تتوقف حياة المصريين".

وعن تكدس المواطنين في وسائل المواصلات، قال: "أناشد المصريين اتخاذ حذرهم، وتتبع الإجراءات الوقائية للحفاظ على أنفسهم من خطر كورونا"، مشيراً الى أنه "يرى الكثير من الأشخاص في المواصلات من دون ارتداء كمامات طبية"، دون الإشارة إلى النقص الشديد في أنواعها بالسوق المحلية، وعدم قدرة المواطنين على شرائها لتضاعف أسعارها.

وتابع السيسي: "الدولة بكل عناصرها، قيادة وحكومة وشعباً، معنية بمواجهة أزمة كورونا، ولقد اطمأننت على تطهير وسائل النقل حفاظاً على صحة المواطنين، وهو عبء كبير على الدولة والجيش"، مشدداً على ضرورة ارتداء جميع المصريين للكمامات، حتى لو وصل الأمر إلى "توزيعها من قبل الجهات المختصة في الدولة بنصف التكلفة، أو من دون تكلفة نهائياً"، وفق قوله.

وزاد قائلاً: "القوات المسلحة والشرطة لا يزالون يواجهون خطر الإرهاب، وأدعو إلى مزيد من الجهد لتخطي هذه المرحلة"، مردفاً "حرصنا على وضع الكمامات اليوم حتى نوصل رسالة إننا واخدين بالنا... وقد تأكدت بنفسي من إجراءات تطهير السكك الحديدية ومترو الأنفاق، لكننا في حاجة إلى تطهير كل وسائل النقل في الدولة".


"الأمور لا تزال تحت السيطرة"

إلى ذلك، أكد السيسي أن "الأمور حتى الآن لا تزال تحت السيطرة، ورغم كل الجهود المبذولة، هناك من يشكك في قدرة الدولة على المواجهة... وأتوجه بالشكر لعناصر الأطقم الطبية لدورهم المهم في مواجهة أزمة كورونا، ولما يقدمونه من مواجهة وتضحيات"، مشيداً كذلك بجهود وزارة الداخلية خلال فترة حظر التجول.

وختم قائلاً: "لا بد من توخي الحذر من جانب المواطنين للحفاظ على صحتهم وبلادهم، ووالله عمري ما قولت حاجة، وماكنتش صادق فيها... والنجاحات التي تحققت في مجال الإصلاح الاقتصادي كانت بجهود المصريين... وأؤكد مجدداً على عدم إثارة الهلع والخوف في نفوس الناس، حيث إن الوضع الراهن يتطلب منا جميعاً الحرص، وعدم التعامل بلا مبالاة مع الأزمة".

وكان السيسي قد توجه بالشكر للقوات المسلحة، ولكل أجهزة الدولة في مواجهة أزمة انتشار فيروس كورونا "كوفيد-19"، مطالباً الحكومة بعدم "تفزيع" المصريين، أو العمل على ترهيب الشعب، والحرص على تناول الموضوعات بموضوعية، بذريعة أن "بلاده لا تزال في مرحلة آمنة في مواجهة المرض مقارنة بباقي دول العالم".

وكشفت مصادر حكومية، لـ"العربي الجديد" أن "مجلس الوزراء استجاب لطلب السيسي بعدم فرض حظر شامل للتجول، واستبدال ذلك بتمديد قرار حظر التجول ليلاً لمدة أسبوعين إضافيين اعتباراً من مساء غد الأربعاء، ضمن إجراءات الدولة الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا"، مشيرة إلى أن "قرار الحظر يشمل حركة سير المواطنين بدءاً من السابعة مساءً وحتى السادسة صباحاً".

تجدر الإشارة إلى إعلان وزارة الصحة المصرية، أمس الإثنين، تسجيل 149 حالة جديدة أثبتت التحاليل إصابتها بفيروس كورونا "كوفيد-19"، جميعهم مصريون، وبينهم عائدون من الخارج، إضافة إلى المخالطين للحالات الإيجابية، مشيرة إلى ارتفاع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 1322 حالة، إضافة إلى 85 حالة وفاة، إثر تسجيل 7 وفيات جديدة.

تعليق: