السيسي يلتمس الأعذار للجيش عن غرق مركب رشيد

26 سبتمبر 2016
الصورة
السيسي: لا يمكن ضبط الحدود (خالد دسوقي/ فرانس برس)
+ الخط -


على عكس أحاديثه السابقة عن قدرات الجيش المصري و"بسالته"، حرص الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على التماس الأعذار للجيش وقوات حرس الحدود، المكلفة فرض القانون على الأراضي والمياه المصرية وتأمين الحدود، وذلك بعد غرق مركب للهجرة غير الشرعية بالبحر الأبيض المتوسط في مدينة رشيد، وانتشال 168 جثة.

وقال السيسي، اليوم الاثنين، في كلمة خلال افتتاح "مشروع تطوير منطقة غيط العنب" بالإسكندرية، شمال مصر: "لا يوجد مبرر ولا عذر أن يسقط ضحايا، وسقوط أكثر من 160 إنساناً بمصر وخارجها شيء محزن، وهذا أمر لا بد أن نتصدى له بكل قوة".

وأضاف السيسي أنه "لا يتكلم عن دور الدولة فقط، ولكنه يتحدث عن الدولة والمجتمع"، مشيراً إلى أنّ "طول الحدود البرية والبحرية يقارب 5 آلاف كيلو، لا يمكن للدولة السيطرة عليها مئة في المائة".

وتجاهل السيسي، خلال حديثه بأسلوب ارتجالي لإثارة العاطفة، الأزمات الاقتصادية التي اضطرت بعض المواطنين للهجرة في قوارب الموت أو الانتحار، موجهاً حديثه إلى "المهاجرين من مصر"، قائلاً "لماذا تدفع أسرتك ومصر كلها للحزن عليك؟.. وبلدك مصر لن تدعك وحدك وسنبقى نعمل لأجلك لآخر لحظة وبكل قوة".

ووفقاً لأرقام المنظمة الدولية للهجرة غير الشرعية، فإنّ مصر مازالت تمثل بوابة 10% من الهجرة غير الشرعية لأوروبا، وقد سجلت رقماً قياسياً، خلال العام الحالي، بلغ 841 ألف حالة.

ووعد السيسي بافتتاح مشروعات في المنطقة التي حدثت فيها كارثة غرق المركب، معلناً عن مشروع استزراع سمكي فيها خلال 3 أشهر، سيضم 6 مصانع لتعليب الأسماك، وقد يكون "الأكبر على مستوى مصر".

واعتبر مراقبون إعلان السيسي عن مشروعات في منطقة غرق مركب رشيد، أسلوباً لتسكين الأوجاع، وامتصاص الغضب الشعبي، حيث لم يكن المشروع ضمن خطط التنمية المعلنة أو غير المعلنة، ولم يتحدّث السيسي عن إجراء دراسات جدوى اقتصادية للمشروع.

وتابع السيسي متوجهاً للشباب بالقول "لن نترككم ولكن تنفيذ المشروعات الكبرى يحتاج وقتاً، وهناك عمل كبير لصالح الناس في كفر الشيخ، لن يظهر في يوم وليلة".

وبحثاً عن إنجازات للنظام، تحدث السيسي عن "طرح 600 ألف وحدة سكنية من مشروع الإسكان الاجتماعي خلال شهر يونيو/ حزيران العام المقبل، فضلاً عن العمل الآن في 75 ألفاً من 160 ألف شقة لسكان المناطق الخطرة".

ويقع مشروع "غيط العنب" ضمن خطة تطوير العشوائيات بالإسكندرية، وتبلغ تكلفته الإجمالية 1.2 مليار جنيه مصري، واستغرق تنفيذه عامين، بقوة استيعابية تقارب 9 آلاف مواطن.


المساهمون