السيسي يعلن عن عقد مؤتمر للشباب في سبتمبر

20 يونيو 2016
الصورة
قوبل تخصيص السيسي العام الحالي للشباب بسخرية الشباب (Getty)

 

أعلن الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، عن عقد مؤتمر عام موسع للشباب بمدينة شرم الشيخ في سبتمبر/أيلول المقبل، بمناسبة إعلانه السابق عام 2016 عاماً للشباب.

وأضاف السيسي، خلال حضوره حفل إفطار لشباب، اليوم "البرنامج الرئاسي لإعداد الشباب للقيادة"، أن "المؤتمر سيناقش نتائج نتائج الحوار الوطني الجاري مع الشباب منذ مارس/آذار الماضي حول كل القضايا التي تهم الشباب في مختلف المجالات والقطاعات".

وهذه المرة اﻷولى التي يشير فيها مسؤول مصري لوجود حوار وطني مع الشباب، من دون أن يعلن هوية هؤلاء الذين يتم النقاش معهم، علما بأن السيسي لم يلتق يوماً بأي من رموز العمل الشبابي السياسي المعارض ونشطاء ثورة 25 يناير 2011.

وقوبل تخصيص السيسي العام الحالي للشباب منذ عدة أشهر بسخرية الشباب من مختلف التيارات السياسية وبصفة خاصة على مواقع التواصل اﻻجتماعي، وﻻ سيما بعد تزايد صدور أحكام إدانة لمئات الشباب خلال الشهرين الماضيين في قضايا تظاهر، أبرزها وقائع التظاهر ضد اتفاقية إعادة تعيين الحدود البحرية مع السعودية.

وتجاهل الرئيس المصري، خلال حديثه المطالبات المتكررة من القوى السياسية المنضوية في النظام السياسي الحالي والمعارضة على حد سواء، باﻹفراج عن دفعات جديدة من الشباب المعتقلين على ذمة قضايا تظاهر وآراء سياسية ووقائع ترتبط بحرية التعبير.

واكتفى بالحديث عن "أهمية استمرار وتعزيز التواصل بين الدولة والشباب، وتفويت الفرصة على جميع محاولات تقسيم المجتمع المصري ونبذ الفرقة والخلاف بين أبنائه"، مشدداً على "أهمية وحدة المصريين وزيادة الوعي وتقوية الارادة لبناء مستقبل الوطن".

وحول البرنامج الرئاسي الذي أطلقه لتأهيل قيادات شابة مؤيدة للنظام الحاكم، والذي يضم 500 شاب حالياً، أكد السيسي "أهمية البرنامج لإعداد الشباب وتعريفهم بالواقع المصري على كافة الأصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، حيث يهدف إلى تشكيل قدرتهم وزيادة وعيهم وصقل مهاراتهم، وتأهيلهم للمشاركة المجتمعية والسياسية والإدارية".