السيسي يطالب الإعلام بتخويف المصريين بفوبيا إسقاط الدولة

26 يوليو 2017
الصورة
وصف السيسي ثورة يناير بأنها "بداية النهاية" (Getty)
+ الخط -


قال الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، إنه يجب أن يكون لدى الشعب المصري فوبيا من إسقاط الدولة، وأن يعمل الإعلام على تغذية هذه الفوبيا، وتخويف المصريين، بزعم حماية مصر من السقوط.

وأضاف السيسي، في كلمته بالمؤتمر الرابع للشباب بمدينة الإسكندرية، مساء الثلاثاء، أن محاور حركة استراتيجية نظامه، ورؤيته تجاه تثبيت الدولة المصرية خلال السنوات الأربع الماضية، كانت تسير عكس عوامل هدم الدولة، وضد العوامل الهادفة لتدميرها، بحد قوله.

ودعا السيسي، المفكرين والإعلاميين إلى تخصيص أسبوع كامل لتحذير المواطنين، والتأكيد على فوبيا إسقاط الدولة المصرية، متابعاً "عيني على إسقاط الدولة، وتحطيم مصر منذ العام 2011، حيث ثورة الخامس والعشرين من يناير/ كانون الثاني، والتى كانت بداية النهاية".

وواصل حديثه "بفضل الله وقفنا أمامها جميعاً، فلا يمكن لأحد أن يغلب شعباً.. فالشعب وقف معي، ولم أكن أتمكن أن أقف وحدي.. فالجميع كان يُعتبر أدوات لتحقيق هدف إسقاط الدولة المصرية، سواء كانوا يعرفون أم لا، ولكن لا يستطيع أحد أبداً أن يهزم إرادة شعب مصر، وهو غالبيته من الشباب".

وزاد مخاطباً الحضور "أمنتك على مصر وأمنها وسلامتها.. أمنت شباب مصر قدام الشعب المصري وقبل كده قدام ربنا.. أنكم تحافظوا على بلدكم وتحموها ومحدش يقدر يمسها طول ما إنتو موجودين".

واختتم السيسي حديثه قائلاً: "إننى على ثقة كاملة بالشباب وقدراتهم، وسواعد أبناء شعبنا العظيم ودعونا سويا نعبر جسر الأمل لنصل إلى الحلم والمستقبل الذي نتمناه لوطننا العظيم مصر.. ودائماً نردد بكل ما نمتلك، وبكل قوة تحيا مصر".