السيسي يجتمع بقيادات الجيش والشرطة ويوجه لتشديد الإجراءات الأمنية

السيسي يجتمع بقيادات الجيش والشرطة ويوجه لتشديد الإجراءات الأمنية

06 فبراير 2017
الصورة
الاجتماع بحث تطورات الأوضاع الأمنية في مصر (أنترنت)
+ الخط -
عقد الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الإثنين، اجتماعاً غير معلن السبب مع عدد من قيادات المجلس الأعلى للقوات المسلحة والمجلس الأعلى للشرطة، بحضور الفريق أول صدقي صبحي، وزير الدفاع والإنتاج الحربي والقائد العام للقوات المسلحة، والفريق محمود حجازي، رئيس أركان القوات المسلحة، واللواء مجدي عبد الغفار وزير الداخلية.

وأصدر المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بياناً ذكر فيه أن "الاجتماع انعقد في إطار الاجتماعات الدورية التي يعقدها السيسي مع قيادات القوات المسلحة والشرطة، لبحث تطورات الأوضاع الأمنية في مختلف أنحاء الجمهورية، ولمراجعة التدابير والخطط الأمنية التي ينفذها كل من الجيش والشرطة لملاحقة والقبض على العناصر الإرهابية التي تستهدف أمن المواطنين وزعزعة استقرار البلاد".

ونقل المتحدث الرئاسي عن السيسي توجيهه بـ"استمرار التنسيق الكامل بين القوات المسلحة والشرطة، والتحلي بأعلى درجات الحيطة الأمنية والاستعداد القتالي لإحباط محاولات الجماعات الإرهابية لتهديد أمن وسلامة المواطنين".

وذكر البيان أيضاً أن السيسي وجه بـ"مواصلة اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين المنشآت الحيوية ومؤسسات الدولة في كافة أنحاء الجمهورية، بما يضمن الحفاظ على أمن الوطن، وأهمية الاستمرار في بذل المزيد من الجهد في التدريب والحفاظ على اللياقة البدنية والروح المعنوية العالية للقوات، وصولاً إلى أعلى درجات الجاهزية والاستعداد لتنفيذ أية مهام توكل إليهم لحماية أمن مصر القومي".