السيسي يبحث مع مسؤولين كويتيين فرص الاستثمار

08 مايو 2017
الصورة
خلال الجولة الأخيرة للسيسي في الكويت (الأناضول)

أعلنت الرئاسة المصرية، مساء الأحد، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحث مع كبار المسؤولين بالكويت، سبل التعاون الثنائي وفرص الاستثمار بين البلدين.

وقالت الرئاسة في بيان، إن السيسي استقبل بمقر إقامته بالكويت، الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء الكويتي، ومرزوق الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي وعددا من أعضاء المجلس، وصباح الخالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير خارجية الكويت.

وبدأ الرئيس المصري، زيارة للكويت تستغرق يومين، في ثالث محطة خليجية له خلال أسبوعين، عقب زيارتين سابقتين للسعودية، 23 إبريل/ نيسان الماضي، والإمارات 3 مايو/أيار الجاري.

ووفق البيان ذاته، استعرض السيسي خلال لقائه برئيس مجلس الوزراء الكويتي "برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي تنفذه مصر، وكذلك ما تقوم به من إجراءات لتوفير مناخ جاذب للاستثمارات".

من جانبه، أشاد المبارك، بـ"خطوات الإصلاح الاقتصادي الجادة التي اتخذتها مصر خلال الفترة الماضية".

وشدد على "حرص بلاده تفعيل عمل اللجنة المشتركة المصرية الكويتية المقرر أن تعقد اجتماعها المقبل، خلال شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل بالكويت، بما يُساهم في تطوير التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين".

وزيارة الرئيس السيسي للكويت اليوم، هي الثانية له منذ توليه الحكم يونيو/حزيران 2014، حيث كانت الزيارة الأولى في يناير/كانون الثاني 2015‏. 

وفي مطلع الشهر الماضي، تم تجديد عقدين تجاريين يتيحان للقاهرة استيراد نفط خام ومشتقات بترولية من الكويت بتسهيلات في السداد.

وقالت وزارة البترول والثروة المعدنية المصرية حينها، إن الهيئة المصرية العامة للبترول جددت عقدين لتوريد المنتجات البترولية والنفط الخام مع مؤسسة البترول الكويتية الحكومية، حتى نهاية العام 2019.

وأعلنت الوزارة، في بيان، أنها وقعت على تجديد العقدين التجاريين لتوريد المنتجات البترولية والزيت الخام، لمدة ثلاث سنوات أخرى.

وتعاني مصر من نقص ملحوظ في منتجات الوقود يدفعها لاستيراد نفط ومشتقات بترولية من العديد من دول العالم.

وقالت وزارة البترول، في البيان، إن الكميات المتعاقد عليها تصل إلى 1.5 طن سنوياً من المنتجات البترولية، ومليوني برميل من الخام شهرياً لتكريرها في المعامل المصرية.
(الأناضول، العربي الجديد)