السوريون يغردون: هل يصل الحزم إلى سورية؟

26 مارس 2015
الصورة
السوريون يشعرون بمأساة اليمن (Getty)
+ الخط -

أشعلت الحملة العسكرية التي شنّها التحالف الخليجي ضد الحوثيين في اليمن، صفحات التواصل الاجتماعي عند السوريين. وعبّر قسم كبير منهم عن تأييده لما سموه المساندة الخليجية لإرادة الشعب اليمني وسعيّه للتخلص من فلول النظام القمعي ومن الحوثيين. كما أبدوا تعاطفهم مع اليمنيين الذين يواجهون الموت والتشرد، ويعايشون تجربة مماثلة للمعاناة السورية.

وكشفت الكثير من منشورات وتغريدات السوريين على وسائل التواصل، عن سخطهم من التدخل الإيراني في  سورية ودول عربية أخرى كاليمن، وأشار البعض إلى أنّ الحملة الأخيرة  تستجيب لأمل العرب في قيادة إقليمية تردع إيران.

إلى ذلك، اعتبرت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) أن الحملة العسكرية "عدوان سافر" على اليمن. وهو ما أثار سخرية السوريين. وكتب أحدهم "يشرّع إعلام النظام التدخل الإيراني على أرضنا فيما يصف التدخل العربي عدواناً". وسخر آخرون من القنوات الإعلامية لحزب الله التي اخترعت للتو اسماً جديداً للتحالف، أطلقت عليه "الصهيوسعودي"، اتهمت فيه دول الخليج بالتحالف مع الصهيونية ضد الحوثيين.

[اقرأ أيضاً: الحوثيون يهددون بإغلاق وسائل الإعلام المعارض]

وسخر السوري حسن حاضري، على صفحته على "فيسبوك" من أن حظ اليمنيين كان عاصفة حزم، فيما اقتصرت حصة السوريين من العواصف على زينة وهدى والعواصف الثلجية. أما السوري أحمد العلي، فغرّد "لماذا كل هذه التصريحات الإيرانية المنددة؟ هل يضرب التحالف الحوثيين في اليمن أم إيران؟".

وطرح البعض أراءً سياسية، أشاروا فيها إلى أن من شأن هذه الحملة العسكرية، أن تثبت من جديد قدرة العرب على امتلاك زمام المبادرة، والتصدي لتنامي النفوذ الإيراني في المنطقة. وعبر الكثيرون عن دعم أي مجهود عسكري وسياسي من شأنه محاربة المشروع الإيراني، الذي امتد إلى سورية، وعانوا منه على مدى السنوات الأربع الماضية.

وكذلك، تمنى عدد كبير من السوريين لو أن الحزم يصل إلى سورية، ويضع حدّاً لقوات الأسد والمليشيات الإيرانية التي تقتل وتشرد السوريين. وتساءل آخرون "هل ترى إيران حجم التأييد العربي لهذه الحملة؟ ألم تدرك عقم سياساتها اتجاهنا بعد!؟".

أما قسم آخر من السوريين فاعتبر أن ما يحصل "مأساة حقيقية... نحن نموت كل يوم لا نريد لليمنيين المصير نفسه". فيما تمنت ساندرا وهي مغردة سورية أن "ينتهي كابوس كل الدول العربية سريعاً.. لماذا لا يتركون كل دولة وشأنها؟ لماذا تصرّ إيران والسعودية على التدخّل في دول أخرى؟".
الحلو إنو داعش بتحارب جنباً إلى جنب مع "تحالف عاصفة الحزم" في اليمن على الحوثيين، و الأحلى إنو نفس التحالف بقصف فوق راسهم في سورية و العراق!

المساهمون