السودان يعلن امتلاك خط نفطي كامل

07 سبتمبر 2014
الصورة
سدد السودان كلفة الخط في 15 عاماً (أرشيف/getty)



أعلن السودان استحواذه على خط أنابيب خام "شركة النيل الكبرى لعمليات البترول" بنسبة 100% من شركائه في شركات صينية وماليزية وهندية.
وقد تم إنشاء الخط الناقل لخام النفط السوداني المنتج من حقول "هجيلج" و"بليلة" و"استار أويل" في ولاية جنوب كردفان السودانية، في عام 1999، وذلك بالشراكة مع "الشركة الوطنية الصينية للبترول" وشركة "بتروناس" الماليزية وشركة "أو إن جي سي" الهندية إلى جانب شركة "سود أبت" السودانية.
ويعمل الخط على نقل النفط المنتج بالحقول الثلاثة، والتي يتراوح إنتاجها مابين 124 و130 ألف برميل إلى مصفاة الجيلي في الخرطوم ومصفاة الأبيض، غربي السودان، ومن ثم إلى ميناء بشائر شرقي السودان.
ويبلغ طول الخط 1505 كيلومترات بقطر 25 بوصة، ويحتوي على ست محطات تحتوي كل محطة على 4 طلمبات وخزانين للوقود بسعة 400 ألف برميل وتكلفة 1.2 مليار دولار. وقال وزير النفط السوداني، مكاوي محمد عوض، إن تسلم الخط يقع في إطار الاتفاق الذي تم حول المنشآت النفطية، وفق الاتفاقية المنصوص عليها بين السودان والشركاء، بعد أن قام السودان بتسديد تكلفة إنشاء الخط خلال خمسة عشر عاماً.
وأوضح في تصريحات صحافية يوم أمس السبت، في احتفال أقيم بمناسبة الإعلان الرسمي لتسلم الخط في منطقة الجيلي شمال الخرطوم، أن "إدارة الخط ستؤول إلى شركة "بترولا ينز" للأنابيب والأعمال الهندسية القابضة المحدودة.
وتقوم شركة "بترولا ينز" بالعديد من المشروعات في السودان، وإضافة إلى المشاريع البترولية، تعهدت الشركة مشاريع تتعلق بمياه الشرب، واتفاقات إعداد دراسات وتصاميم لأعمال الري وبناء مضخات زراعية.

دلالات