وزير الري السوداني: نرفض أي محاولات للاستقطاب بمفاوضات سد النهضة

الخرطوم
عبد الحميد عوض
16 يونيو 2020
+ الخط -

أكد وزير الري والموارد المائية السوداني، ياسر عباس، اليوم الثلاثاء، أن التفاوض الذي يجري بشأن سد النهضة الإثيوبي، هو من أجل مصالح السودان أولاً وأخيراً، مؤكدا حرصهم كجانب فني على الابتعاد عن أية محاولات للاستقطاب.
وبحسب ما أوردته وكالة السودان للأنباء، فإن تأكيدات الوزير جاءت خلال اجتماعه بقادة الأحزاب والقوى السياسية، لإطلاعهم على آخر التطورات المتعلقة بسد النهضة، وذلك قبل ساعات قليلة من جلسة جديدة عن بعد لوزراء الري والموارد المائية في كل من مصر والسودان وإثيوبيا.
وفي هذا السياق، أكملت لجنة قانونية شكلتها الأطراف أمس لحسم الخلافات القانونية، اجتماعها اليوم ومن المتوقع أن تكون قد رفعت توصياتها للوزراء الثلاثة.
ودعا عباس القوى السياسية والأحزاب والشارع إلى الاصطفاف خلف موقف السودان، معتبرا أن قضية سد النهضة "قضية وطنية" لا تتحمل أي تجاذبات سياسية، موضحاً أن الجانب السوداني في المفاوضات "ظل مهموما بتمليك الشارع السوداني وقادة العمل السياسي تفاصيل ما يجري حول مسألة السد".
وشدد الوزير على أن فوائد سد النهضة للسودان أكبر من ضرره، وذلك بشرط الوصول إلى اتفاق قبل الملء الأول والتشغيل. وأشار إلى أن الجانب السوداني اطلع على سلامة وأمان السد في مرحلة التصميم والإنشاء، قبل أن يستدرك بالقول إن التفاوض يجري حاليا حول ضمان سلامة تشغيل سد الروصيرص بالسودان بعد الملء الأول.
وأمس أعلن السودان عن "تقدم كبير" في مفاوضات سد النهضة خلال الجلسة التي جرت أمس الإثنين، خاصة فيما يتصل بموضوعات أمان السد والملء الأول والتشغيل الدائم، مع استمرار الخلافات في الجوانب القانونية، حول مدى إلزامية أي اتفاق يتم التوصل إليه وطرق تعديل الاتفاق مستقبلاً.


من جانبه، دعا القيادي في "قوى الحرية والتغيير"، صديق يوسف، خلال الاجتماع مع وزير الري إلى ضرورة إدراج بند للتعويضات لأية آثار بيئية أو اجتماعية تنتج من قيام السد، فيما شارك في الاجتماع عبر الهاتف، وزير الري الأسبق، كمال علي، الذي طالب بضرورة التحوط من أي موقف أحادي يقوم به أي طرف.

ذات صلة

الصورة
سودانيون يستقبلون لاجئون أثيوبيون (العربي الجديد)

مجتمع

في لفتة إنسانية، فتحت أسر سودانية أبواب منازلها في ولاية القضارف، شرق العاصمة، لاستضافة لاجئي تيغراي الهاربين من القتال بين القوات الحكومية الإثيوبية وزعماء متمرّدين في إقليم تيغراي (شمالي إثيوبيا).
الصورة
جثمان الصادق المهدي يصل إلى الخرطوم (تويتر)

سياسة

وصل إلى عاصمة السودان الخرطوم، صباح اليوم الجمعة، جثمان رئيس حزب "الأمة" القومي رئيس الوزراء الأسبق الصادق المهدي، الذي توفي أمس الخميس في العاصمة الإماراتية أبوظبي.
الصورة
مصممة سودانية تعكس الثقافة الأفروعربية في أزيائها

منوعات وميديا

تستخدم مصممة خام الجلود مكملاً للأزياء السودانية وفق رؤية اتخذت من الأفروعربية، منطلقاً لجعل منتج بلادها، منافساً في الأسواق العالمية. وتعتمد السودانية سماح عركي، بشكل أساسي على الجلود ذات الدرجة الأولى، بدلاً من الاستيراد.
الصورة
لاجئون أثيوبين- السودان (العربي الجديد)

مجتمع

تدخل أزمة تدفّق اللاجئين الإثيوبيين الذين عبروا الحدود السودانية مفترقاً جديداً، بعد شكواهم من عدم توافر المياه والغذاء والسكن، والأدوية لمعالجة المرضى بينهم، وهم هربوا خوفاً من القتال بين القوات الحكومية الإثيوبية وزعماء متمرّدين في إقليم تيغراي.

المساهمون