السودان: رفع الإغلاق في الخرطوم وكورونا يقترب من 10 آلاف إصابة

07 يوليو 2020
الصورة
يتزايد عدد المتعافين من كورونا في السودان (Getty)

 

اقترب إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في السودان من حاجز 10 آلاف إصابة، في حين أقرت سلطات ولاية الخرطوم اشتراطات عودة تدريجية للحياة الطبيعية ابتداء من غد الأربعاء.

وسجل السودان، اليوم الثلاثاء، 103 إصابات جديدة، ليرتفع العدد الكلي إلى 9997 إصابة، ولم تسجل 10 ولايات سودانية أية إصابات جديدة، في حين ارتفع عدد الوفيات إلى 622 بعد تسجيل 6 وفيات جديدة، وسجلت وزارة الصحة تعافي 138 من بين المصابين، ليبلغ إجمالي المتعافين 5034، بنسبة تفوق 50 في المائة من إجمالي المصابين.

وأصدرت سلطات ولاية الخرطوم بياناً حول اشتراطات العودة التدريجية الآمنة للحياة الطبيعية ابتداء من غد الأربعاء، بما يشمل عودة الموظفين إلى عملهم، وحدد البيان المدة من الساعة الخامسة صباحاً إلى السادسة مساء كمدة مسموح فيها بالعمل والتنقل داخل الولاية، شريطة الالتزام بالتوجيهات الصحية، خاصة التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، والتعقيم المستمر.

وأوضح البيان أن الإجراءات الجديدة خاضعة لإعادة التقييم وفقاً للمؤشرات الصحية، مناشدة المواطنين الالتزام حتى لا تعود إلى الإغلاق التام، وأمرت رؤساء الوحدات الحكومية والقطاع الخاص بألا تتجاوز نسبة الحضور لتسيير العمل اليومي 50 في المائة،  وتوفير الكمامات ووسائل التعقيم بمواقع العمل، وإلزام جمهور المتعاملين بالتعقيم والكمامة، على أن يلتزم أصحاب المتاجر كذلك بالاشتراطات الصحية نفسها.​