السودان: تجمع المهنيين يحدد موعد الإضراب العام للضغط على العسكر

الخرطوم
العربي الجديد
25 مايو 2019
+ الخط -

أطلق تجمع المهنيين السودانيين، يوم الجمعة، دعواتٍ للعاملين في المؤسسات الحكومية والخاصة للدخول في إضرابٍ عن العمل يومي الثلاثاء 28 والأربعاء 29 مايو/ أيار الجاري، للضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة للمدنيين.


ووصل التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الثورة في السودان إلى طريقٍ مسدود، بعد إصرار كل طرف على حيازة الأغلبية في "مجلس السيادة".

وقال التجمع وهو الكيان المنظم للاحتجاجات في بيانٍ نُشر على منصاته الرئيسة في مواقع التواصل الاجتماعي: "في هذه اللحظة من عمر البلاد لم يعد هناك مناص من استخدام سلاح الإضراب العام لتقويم مسار الثورة واستكمال ما بدأ من مشوار، فأهداف الثورة واضحة وإنجازها دين في الرقاب واجب السداد".

ويعتصم آلاف السودانيين أمام مقر قيادة الجيش الرئيسة في الخرطوم منذ السادس من إبريل/ نيسان المنصرم، للمطالبة بقيام حكومة مدنية، وذلك رغم محاولات فضهم بالقوة لأكثر من مرة.


وأهاب التجمع بالثوار نصب خيامٍ داخل الأحياء لتدشين حملة تعريفية تهدف إلى إنجاح الإضراب.


وكان نائب رئيس المجلس العسكري، محمد حمدان دقلو، المعروف باسم حميدتي، قد هدد بتجاوز قوى "إعلان الحرية والتغيير" في المرحلة المقبلة، من خلال الدعوة إلى إقامة انتخابات مبكرة في غضون ستة أشهر.

في المقابل، تعهد تجمع المهنيين بتصعيد العمل الثوري بصورة متدرجة وصولاً إلى عصيان مدني شامل، يشل مفاصل الحياة بالبلاد.

ذات صلة

الصورة
السودانيون في العام الجديد (العربي الجديد)

مجتمع

يستقبل السودانيون العام الجديد بكثير من الآمال التي قد تنسيهم مآسي النزاعات المسلّحة والوضع الاقتصادي المتدهور والفيضانات التي ضربت مناطق عديدة من البلاد، قبل شهرين وحوّلتها إلى منطقة منكوبة.
الصورة
تشييع الشاب بهاء الدين نوري (تويتر)

سياسة

شيع آلاف السودانيين، اليوم الثلاثاء، جثمان الشاب بهاء الدين نوري، الذي لقي مصرعه إثر تعذيبه داخل معتقل تابع لقوات الدعم السريع، التي يقودها نائب رئيس مجلس السيادة محمد حمدان دقلو.
الصورة

سياسة

تطرح أسئلة حول المدى الذي يمكن أن يصل إليه التطبيع بين المغرب وإسرائيل، إذ يرى متابعون أنه سيكون اتفاقاً مستقلاً عن النسخات الأخرى من التطبيع، لعوامل داخلية وخارجية.
الصورة

سياسة

انطلقت، اليوم السبت، مليونية 19 ديسمبر للمطالبة بإسقاط الحكومة السودانية، وقد تمكن المتظاهرون من الاقتراب من القصر الرئاسي في الخرطوم، وسط إجراءات أمنية مشددة، وذلك بمناسبة ذكرى ثورة ديسمبر/ كانون الأول التي أطاحت بنظام عمر البشير.