السودان: اجتماع جديد لحسم موضوع تشكيل حكومة حمدوك

السودان: اجتماع جديد لحسم موضوع تشكيل حكومة حمدوك

01 سبتمبر 2019
الصورة
حمدوك تحفظ على مرشحين لسبع وزارات (إبراهيم حميد/فرانس برس)
+ الخط -
يعقد المجلس المركزي لقوى "إعلان الحرية والتغيير" في السودان، اليوم الأحد، اجتماعاً يناقش تحفظات أبداها رئيس الوزراء عبد الله حمدوك على أسماء مرشحين لسبع وزارات.

والأسبوع الماضي، سلمت "الحرية والتغيير" أكثر من 60 مرشحاً، بمتوسط 3 مرشحين لكل وزارة، على أن يُترك لرئيس الوزراء اختيار شخصية واحدة.

وفيما كان حمدوك يدرس قائمة الأسماء المعروضة عليه، أخضعها مجلس السيادة للفحص الأمني.

وعقد ممثلون عن "الحرية والتغيير"، أمس السبت، اجتماعاً مع حمدوك توصل إلى أهمية إعادة تسمية مرشحين جدد لسبع وزارات، ضماناً لتمثيل عادل للنساء في مجلس الوزارة، وتمثيل عادل للأقاليم.

 

وبحسب مصادر خاصة بـ"العربي الجديد"، فإن 13 وزارة تم حسم مرشحيها، من بينها الدفاع والداخلية، اللتان رشح وزيريها أعضاءُ مجلس السيادة من العسكريين، وذلك حسب الوثيقة الدستورية الموقعة بين المجلس العسكري وقوى "إعلان الحرية والتغيير".

ومساء الأحد، قالت قوى إعلان الحرية والتغيير، في بيان، إن اجتماعها مع حمدوك "ناقش تشكيل مجلس الوزراء الانتقالي الذي سيضطلع بمهام تحقيق أهداف ثورة ديسمبر المجيدة".

وأضافت، في البيان نفسه، أن الاجتماع اتسم بمناقشات عميقة وبناءة حول الاختيار الأمثل لكل حقيبة وزارية بما يحقق معايير الكفاءة العلمية والعملية والإدارية والموقف الملتزم بأهداف الثورة والتوازن النوعي وتمثيل شرائح الشعب المختلفة، لافتاً إلى أن المناقشات ستستمر لتمكين رئيس الوزراء من مهمة تشكيل الحكومة بالصيغة التي تستوفي المعايير وتتسق مع تطلعات الشعب السوداني.