السودان: "الجبهة الثورية" تدعو إلى مراجعة تعيين ولاة

السودان: "الجبهة الثورية" تدعو إلى مراجعة تعيين ولاة

25 يوليو 2020
الصورة
الجبهة الثورية السودانية: الحكومة لم تأخذ بمعايير اختيار الولاة (فرانس برس)
+ الخط -

 دعت الجبهة الثورية السودانية الحكومة إلى إجراء مراجعات جادة في عملية تعيين ولاة مؤقتين للولايات، من أجل خفض حدة التوتر في الولايات التي لم يقبل فيها الشعب بالوالي المعين.

وذكرت الجبهة، في بيان اطلع عليه "العربي الجديد"، أن عدم الأخذ بمعايير اختيار الولاة التي اتفقت عليها الجبهة مع الحكومة، جعل عملية تعيين الولاة المدنيين محلاً للتجاذبات، وسبباً لخلق حالة من الرفض والانقسام المجتمعي الحاد، الذي أثر سلباً على المشهد السياسي.

وعين رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك، الأربعاء الماضي، 18 من الولاة المدنيين خلفاً لعسكريين حكموا الولايات منذ سقوط  النظام السابق العام الماضي، وشهد عدد من الولايات حالة من الرفض للتعينيات أبرزها كانت في ولاية كسلا، شرقي السودان.

وناشدت الجبهة الثورية، وهي تحالف عسكري وسياسي يفاوض الحكومة حالياً، كل القوى السياسية تقديم المصلحة العليا للبلاد على المصالح الحزبية الضيقة، مؤكدةً أن تعيين الولاة المدنيين إجراء مؤقت إلى حين التوقيع على اتفاق السلام بينها وبين والحكومة، والذي بموجبه سوف تتم إعادة تشكيل الحكومة وتعيين الولاة، استيفاءً لاستحقاقات السلام، موضحة أن عملية السلام في خواتيمها، والأطراف على مقربة من إنجاز اتفاق سلام ينهي ويلات الحرب، ويسهم في تحقيق الأمن والاستقرار والنماء.

وكان حزب الأمة القومي، بزعامة رئيس الوزراء الأسبق، قد دعا 6 من الولاة من قيادات الحزب إلى رفض التعيين والانسحاب منه، اعتقاداً منه أن اختيار الولاة جاء من دون تحديد مهامهم ولم يراعِ الكفاءة والقبول الجماهيري.