السلطة الفلسطينيّة توقف رواتب عشرات الموالين لدحلان

السلطة الفلسطينيّة توقف رواتب عشرات الموالين لدحلان

05 مارس 2014
الصورة
السلطة الفلسطينية تقرر وقف رواتب 97 من أنصار دحلان
+ الخط -

أعلن مصدر فلسطيني في حركة "فتح"، أن السلطة الفلسطينية قررت وقف رواتب 97 من أنصار القيادي المفصول منها، محمد دحلان، بحجة "مخالفة السياسة العامة للسلطة الفلسطينية".
وأوضح المصدر، بحسب "وكالة الصحافة الفرنسية"، أن "السلطة كانت قطعت الشهر الماضي رواتب 12 شخصاً، وأن معظم الذين قطعت رواتبهم هم من العاملين في الأجهزة الأمنية".
وأضاف: "عدد منهم مطلوب لـ"حماس"، لأنهم فروا من قطاع غزة إلى مصر والضفة الغربية بعد سيطرة الحركة على القطاع منتصف 2007، وأن قسماً منهم من غزة".
من جهته، قال عضو المجلس الثوري في "فتح"، سفيان ابو زايدة: "للأسف الشديد، اتّضح بعد تحويل الرواتب للمصارف أن العشرات من أبناء فتح قد تم بالفعل قطع رواتبهم، والسبب كما تم نشره هو لمناهضتهم للسياسة العامة لدولة فلسطين".
وتساءل :"أين موقف القضاء من هذا الاجراء، وكيف لأبناء "فتح" بشكل خاص وأبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام الذين لم تقطع رواتبهم بعد، أن يعرفوا إن كانوا عرضة لهذا الاجراء في المستقبل ام لا؟".
وكانت حركة فتح أعلنت، في منتصف حزيران/ يونيو 2011، أن لجنتها المركزية قررت فصل محمد دحلان وإنهاء أي علاقة رسمية له بالحركة وتحويله إلى القضاء.
وأوضحت اللجنة المركزية لفتح، في تموز/ يوليو من العام نفسه، أن سبب إقصاء دحلان من عضوية الحركة هو "تجاوزات تمسّ الأمن القومي الفلسطيني والثراء الفاحش والتآمر".

المساهمون