السلطات السعودية تعيد إجراءات محاكمة سلمان العودة من جديد

السلطات السعودية تعيد إجراءات محاكمة سلمان العودة من جديد

19 ديسمبر 2019
الصورة
اعتقل العودة ضمن حملة أطلقها بن سلمان (تويتر)
+ الخط -

قال عبد الله العودة، نجل الداعية الإسلامي المعتقل سلمان العودة، إن السلطات السعودية قامت بالتراجع عن نطق الحكم المقرر بحق والده اليوم الخميس بعد سلسلة من المحاكمات السرية وبدء سلسلة جديدة من الجلسات بناء على طلب النيابة العامة. 

وقال العودة، عبر حسابه في موقع "تويتر": "بعد أن قررت المحكمة سابقا رفع الجلسات في المحاكمة السرية للوالد سلمان العودة لأجل "النطق بالحكم"، فوجئنا اليوم ببدء سلسلة جديدة من الجلسات بناء على طلب النيابة ضمن حالة تخبط عامة، مع العلم أن الوالد لايزال في الحبس الانفرادي، وستكون الثلاثاء الجلسة القادمة، نسأل الله الفَرَج".

ونقل حساب "معتقلي الرأي" المهتم بالحالة الحقوقية في السعودية الخبر، مؤكداً أن جلسات المحاكمة ستكون سرية، وأن العودة لا يزال بالحبس الانفرادي.

 

يُذكر أن السلطات السعودية قررت، فجأة وبدون مقدمات، أن تكون جلسة النطق بالحكم على سلمان العودة اليوم الخميس بعد أن كانت أجلت الجلسة للمرة الرابعة إلى 30  يناير/ كانون الثاني عام 2020. 

وتتهم عائلة العودة السلطات بالتلاعب بالإجراءات وتغيير القضاة وعرقلة سير العدالة في محكمة الجزاء المتخصصة بقضايا الإرهاب، والتي يحاكم فيها العودة وتطالب النيابة العامة بإعدامه نتيجة عدد من التهم منها الانتماء لمنظمة محظورة، ويقصد بها رابطة العلماء المسلمين، إضافة إلى "عدم الدعاء لولي الأمر" و"السعي للإفساد في الأرض".  

كما يعاني العودة في سجنه الانفرادي من التعذيب النفسي وتقييد يديه ورجليه ومنعه من العلاج بشكل متكرر، وإلقاء طعامه في الأرض، وفق تصريحات أدلى بها نجله عبدالله العودة لقناة (البي بي سي) في وقت سابق.  

ولم تذكر المنظمات الحقوقية أي خبر بشأن الداعية عوض القرني، والذي يحاكم مع العودة بنفس التهم وتطالب النيابة العامة بإعدامه أيضاً. 

واعتقل العودة رفقة القرني وعدد كبير من الدعاة والمفكرين الإسلاميين والأكاديميين والصحافيين ضمن ما عرف بـ"حملة سبتمبر" عام 2017، والتي استهدفت القضاء على تيار الصحوة الديني، أكبر التيارات في البلاد، بعد تهديدات ووعيد ولي العهد محمد بن سلمان بالقضاء عليه وسحقه، حسب قوله.