السلطات الجزائرية تنتقد قناة محلية لـ"خرقها الصمت الانتخابي"

03 مايو 2017
الصورة
تم تعليق نشر صحيفة "الشروق اليومي" (يوتيوب)
+ الخط -
شجبت هيئة ضبط السمعي البصري في الجزائر "خرق قناة  الشروق الجزائرية فترة الصمت الانتخابي القانونية، ووصفتها بالمخالفة الخطيرة"، على حد تعبيرها.

وأوضح بيان للهيئة أن سبب الشجب هو "بث قناة "الشروق" سهرة الإثنين في نشرة الأخبار حواراً مع مترشح للانتخابات البرلمانية على الرغم من فترة الصمت المفروضة قانوناً لمدة ثلاثة أيام من تاريخ الاقتراع".

 
وكانت القناة قد استضافت، في نشرة الأخبار، القيادية في حزب جبهة القوى الاشتراكية، والمرشحة في قائمة الحزب في العاصمة الجزائرية، سليمة غزالي. ووجهت غزالي خلال النشرة انتقادات حادة لرئيس الحكومة الجزائرية، وقالت إنه "لا يشرّف الجزائر".

 

وأضاف المصدر أن رئيس الهيئة، زواوي بن حمادي، سارع إلى الاتصال فوراً بمدير قناة الشروق لإبلاغه بخطورة هذه المخالفة، مشيراً إلى أن "هذا الخرق للقانون أثر سلباً على عملية مرافقة تغطية العملية الانتخابية، على أن تحتفظ بحقها في تطبيق القانون بكل صرامة".

 

وأشارت ذات الهيئة إلى أن "إدارة الشروق اعترفت بهذا الخطأ والتزمت بالاستجابة حينها وافتتحت نشرتها الرئيسية معلنة اتخاذ الإجراءات اللازمة".

 

ودعت سلطة ضبط السمعي البصري جميع الوسائط السمعية البصرية إلى "التحلي باليقظة والالتزام بفترة الصمت الانتخابي والامتناع خلال الثلاثة أيام المتبقية للاقتراع عن تغطية الحملة الانتخابية".

ورداًّ على هذه المخالفة علّقت السلطات صدور صحيفة "الشروق" التابعة لنفس المؤسسة، اليوم الثلاثاء، وامتنعت المطابع الحكومية عن طبع الصحيفة.