السلطات الجزائرية تلجأ لرجال الدين لحثّ الناخبين على التصويت

السلطات الجزائرية تلجأ لرجال الدين لحثّ الناخبين على التصويت

19 ابريل 2017
+ الخط -

دفعت المخاوف من مقاطعة الانتخابات، السلطات الجزائرية الى استصدار بيانات من رجال الدين واستغلال المساجد والزوايا، لدعوة الناخبين للتوجه إلى مراكز التصويت في الانتخابات البرلمانية المقررة في الرابع من مايو/أيار المقبل.

واستصدرت السلطات الجزائرية بياناً من مجموعة من الأئمة والمشايخ في الجزائر، بينهم الشيخ الطاهر آيت علجت، والشيخ علي عية، يدعو "الشعب الجزائري إلى الانتخاب وحسن اختيار من يمثلهم في البرلمان"، مطالبين المرشحين توخي الصراحة والصدق والالتزام بالأخلاق خلال الحملة الانتخابية.

وفي وقت سابق دعا وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري محمد عيسى الأئمة في المساجد الى المساهمة في حث الجزائريين على أداء الواجب الانتخابي، والتوجه الى مكاتب التصويت.

وبلغت نسبة العزوف عن التصويت في انتخابات البرلمان الأخيرة، التي جرت في مايو/أيار 2012، 57 في المائة، في مقابل 43 فقط من الناخبين توجهوا الى مراكز التصويت.