السلطات الجزائرية تفرج عن أحمد بنشمسي

11 اغسطس 2019
الصورة
اعتُقل بنشمسي في تظاهرة (عبد الحق سنة/فرانس برس/Getty)




أفرجت السلطات الجزائرية عن الصحافي السابق ومدير الاتصال في منظمة "هيومن رايتس ووتش" أحمد بنشمسي، في ساعات متأخرة من يوم أمس السبت. وذلك بعد توقيفه أول أمس الجمعة خلال تظاهرات الحراك الشعبي بالعاصمة. 

وقالت تقارير محلية إن الشرطة قد أفرجت عن مؤسس مجلة "تيل كيل" المغربية، بعد الاستماع إليه من قبل عناصر الأمن.

وكانت الصحافة الجزائرية قد كشفت أن الشرطة اعتقلت بنشمسي في العاصمة الجزائرية، وتم اقتياده إلى مركز للشرطة في المدينة خلال تظاهرة للحراك الجزائري

ونقلت صحيفة "الوطن" آنذاك عن محامي بنشمسي عبد الغني بادي قوله: "لا نعرف ما إذا كان سيتم إطلاق سراحه أو ما إذا كان سيتم احتجازه لمدة 48 ساعة".
 

وأحمد بنشمسي هو مؤسس مجلة "تيل كيل" واسعة الانتشار في المغرب، وقد غادرها عام 2010.

وسبق أن فاز بجائزة الاتحاد الأوروبي لأفضل صحافي استقصائي في العالم العربي مرتين، كما له منشورات في صحف ومجلات دولية، بينها "تايمز" و"نيوزويك" و"لوموند".

هذا ويشغل بنشمسي منصب مدير الاتصال بقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة "هيومن رايتس ووتش"، ويعدّ باحثاً في جامعة "ستانفورد" بأميركا.

تعليق: