السلطات الأردنية تطلق سراح العلاوين بعد شهرين من اعتقاله

السلطات الأردنية تطلق سراح العلاوين بعد شهرين من اعتقاله

19 ديسمبر 2018
+ الخط -
وافقت محكمة أمن الدولة الأردنية، اليوم الأربعاء، على الإفراج عن الحراكي، المهندس سعد العلاوين، بعد طلب تكفيل (إطلاق سراحه مقابل تقديم كفالة عدلية) تقدمت به هيئة الدفاع عن المعتقل والموقوف منذ حوالي شهرين تقريبا، وهو أحد رموز الحراك الأردني.

وقال محامي الدفاع، تيسير المحاسنه العبادي، لـ"العربي الجديد"، وهو أحد أعضاء هيئة الدفاع عن الموقوف العلاوين، إن هيئة محكمة أمن الدولة وافقت على تكفيل الحراكي سعد العلاوين، بعد طلب التكفيل الذي تقدمت به هيئة الدفاع.

واعتُقل المهندس سعد العلاوين، في 22 تشرين الأول/أكتوبر، في الطريق ما بين بلدة عيرا والغور، بالقرب من قناة الملك عبد الله، في محافظة البلقاء، إثر مشاركته في اعتصام الدوار الرابع الاحتجاجي على السياسات الاقتصادية الحكومية والمطالب بتغيير النهج السياسي للدولة.

ويأتي الإفراج عن العلاوين بعد أيام من قيام الأجهزة الأمنية بإخلاء سبيل عضو اللجنة المركزية لحزب الوحدة الشعبية ومسؤول المكتب الشبابي، بشار عساف، والذي اعتُقل على خلفية مشاركته في الاحتجاجات الشعبية على سياسات الحكومة الاقتصادية أيضا.

وكان العلاوين واحدا من مجموعة من النشطاء السياسيين، التي أطلقت على نفسها اسم "لجنة المتابعة الوطنية"، وأصدرت بيانًا عبّرت فيه عن رفض "الملكية المطلقة"، وطالبت بإصلاحات سياسية شاملة.

واعتصم عشرات المهندسين والنقابيين، أمس الثلاثاء، أمام مجمع النقابات المهنية في العاصمة الأردنية عمان، للمطالبة بالإفراج عن كافة معتقلي الرأي، وعلى رأسهم عضوا نقابة المهندسين سعد العلاوين ورامي سحويل.