السفينة البريطانية المحتجزة في إيران تغادر ميناء بندر عباس

السفينة البريطانية المحتجزة في إيران تغادر ميناء بندر عباس

طهران
العربي الجديد
27 سبتمبر 2019
+ الخط -
قالت هيئة الملاحة البحرية الإيرانية، في بيان اليوم الجمعة، إن ناقلة النفط التي ترفع علم بريطانيا، والتي تحتجزها طهران منذ يوليو/تموز الماضي، غادرت إيران. ويأتي البيان، وفق وكالة "أسوشييتد برس"، بعد نحو ساعتين من إظهار موقع على الإنترنت لتتبع السفن أن ناقلة النفط "ستينا إمبيرو" أبلغت عن موقعها لأول مرة منذ أسابيع.

وأظهر موقع "مارين ترافيك دوت كوم"، نقلاً عن بيانات الأقمار الصناعية، السفينة خارج ميناء "بندر عباس" الإيراني، صباح الجمعة، حيث تم احتجازها منذ أن صادرتها إيران في 19 يوليو/ تموز. وقالت الشركة التي تملك السفينة إنها تستعد لمغادرة إيران.

وذكرت هيئة الملاحة البحرية والموانئ على موقعها على شبكة الإنترنت، أن السفينة غادرت المياه الإيرانية في الساعة 8:30 صباحاً (الخامسة صباحاً بتوقيت غرينتش)، متجهة إلى المياه الدولية.

وفي أعقاب إفراج إيران عن الناقلة، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، اليوم الجمعة، إن بريطانيا ستتعاون مع شركائها لحماية النقل البحري والالتزام بالقوانين الدولية. وأضاف: "احتجزت إيران (ستينا إمبيرو) على نحو غير قانوني. إنه جزء من نمط محاولات عرقلة حرية الملاحة. نعمل مع شركائنا الدوليين لحماية النقل البحري والالتزام بسيادة القانون الدولي".

وكانت السلطات الإيرانية قد أعلنت، مساء الإثنين، أنها أفرجت عن الناقلة البريطانية "ستينا إمبيرو"، المحتجزة لديها منذ التاسع عشر من يوليو/تموز الماضي. وقال سفير إيران لدى لندن، حميد بعيدي نجاد، في تغريدة على موقع "تويتر"، إنه تم إطلاق سراح الناقلة البريطانية "العملاقة" بعد استكمال المراحل القضائية والقانونية وإنهاء احتجازها.

والأحد، كشف المدير العام لمؤسسة الموانئ والملاحة الإيرانية، مراد عفيفي بور، صدور قرار إنهاء توقيف الناقلة البريطانية المحتجزة منذ 65 يوما، قائلاً إنها ستبحر نحو المياه الدولية قريبا انطلاقاً من مرفأ "بندر عباس"، جنوبي إيران.

وينهي الإفراج عن الناقلة البريطانية أزمة الناقلات بين لندن وطهران، في وقت يتصاعد التوتر بين الأخيرة وواشنطن على خلفية الهجمات الأخيرة على منشآت نفطية سعودية، والتي وجهت اتهامات لإيران بالوقوف وراءها.

واحتجزت القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني هذه الناقلة في التاسع عشر من يوليو/تموز الماضي، رداً على احتجاز القوات البحرية الملكية البريطانية الناقلة الإيرانية "غريس 1"، التي حملت لاحقا اسم "آدريان دريا 1" في مياه منطقة جبل طارق في الرابع من الشهر نفسه، إلا أن السلطات الإيرانية عزت رسمياً توقيف الناقلة البريطانية إلى انتهاكها قوانين الملاحة الدولية.

ويأتي الإفراج عن الناقلة البريطانية بعدما أطلقت سلطات جبل طارق، الشهر الماضي، الناقلة الإيرانية المحتجزة.

دلالات

ذات صلة

الصورة
حريق مصفاة طهران

سياسة

نشب حريق ضخم في مصفاة نفط طهران، جنوبي العاصمة الإيرانية، عصر اليوم الأربعاء، ليتصاعد دخان كثيف استطاع سكان شمال العاصمة مشاهدته على بعد أكثر من 20 كيلومتراً.
الصورة
خارك - البحرية الإيرانية - تويتر

سياسة

أعلن الجيش الإيراني، صباح اليوم الأربعاء، نشوب حريق في سفينة إسناد تابعة له في ميناء جاسك المطل على بحر عُمان.
الصورة

سياسة

أبدت الولايات المتّحدة الخميس "سخطها" بسبب تعرّض متظاهرين سلميين في العراق لـ"تهديدات وعنف وحشي"، وذلك بعد يومين من مقتل متظاهرَين في بغداد برصاص قوات الأمن خلال تفريقها تظاهرة تخلّلتها صدامات.
الصورة
الاحتلال يستهدف برج الجلاء

منوعات وميديا

أدان 150 إعلامياً إيرانياً من مختلف التوجهات الفكرية والسياسية، في بيان، العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والمجازر بحق المدنيين الفلسطينيين وقصف الأبراج السكنية ومكاتب وسائل الإعلام العالمية في مدينة غزة.