السفير الافغاني بقطر يدعو "طالبان" للجلوس على طاولة المفاوضات

11 سبتمبر 2019
دعا السفير الأفغاني في قطر، عبد الحكيم دليلي، حركة "طالبان" إلى "إلقاء السلاح، وحقن الدماء، والجلوس على طاولة المفاوضات الوطنية".

وقال دليلي، في مؤتمر صحافي عقده اليوم الأربعاء في الدوحة، إن "الحكومة الأفغانية ملتزمة بتحقيق المصالحة، وهي تريد توجيه جهود الصراع والاقتتال إلى نحو التنمية والاستقرار".

ووافقت حركة "طالبان" على الجلوس مع الحكومة الأفغانية، على طاولة الحوار، بصفتها أحد الأطراف الأفغانية، في الاتفاق الذي جرى التوصل إليه بين المبعوث الأميركي للسلام في أفغانستان، زلماي خليل زاد، وقادة حركة "طالبان" أوائل الشهر الجاري، قبل ان يعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاءه وإنهاء المفاوضات مع الحركة.

وكانت الرئاسة الأفغانية قد أصدرت بيانا بعد إلغاء الرئيس الأميركي للمفاوضات قالت فيه إن "استمرار العنف والقتل للشعب الأفغاني على أيدي طالبان أدى إلى عرقلة المحادثات". وشكر الرئيس أشرف غني، في البيان، الولايات المتحدة والدول الداعمة الأخرى لجهود السلام، وقال "إن الحكومة الأفغانية ستواصل جهودها السلمية مع حلفائها في هذا الصدد"، مؤكدا على أن السلام الحقيقي يمكن تحققه بعد وقف إطلاق النار من جانب طالبان، والتوقف عن قتل الأفغان والتحدث المباشر مع الحكومة الأفغانية".

وترفض حركة "طالبان" الجلوس على طاولة المفاوضات مع الحكومة الأفغانية، وتعتبرها "دمية بيد الولايات المتحدة الأميركية"، وقالت إنها لن تتفاوض إلا بعد انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

تعليق: